الثلاثاء، 21 يونيو، 2011

القصقوصة الخامسة عشر (الأول على قلبي)


هجمت على آمن وهو ينزل من خشبة مسرح المدرسه و قلت له " شُفت يا آمن عمرو صاحبك طلع الأول" رد بخجل "طب و أنا يا ماما؟" تلعثمت حاولت أن أتظاهر بالسعاده رغم غيظي "إنت مطلعتش من العشره الأوائل بس.." "يعني أنا زيرو يا ماما؟ " لم يسعفني الوقت للرد عليه بعد أن أخذه أصدقاءه في البهو ليلتقط لهم الأهالي الصور التذكاريه, أسرعت لأصوره لكن أحد زملائه دفعه دفعه بسيطه فإذا بآمن يصرخ فيه يتعصب يبكي, رد فعل أكبر بكثير من الفعل نفسه, وحدي أنا كنت أعرف لماذا يبكي.

كان هذا في حفلة التكريم التي أقامتها المدرسه الأسبوع الماضي و كان هو مُكرّم بصفته متميز في التفكير الحسابي و المنطقي (جائزة للذين لم يحصلوا على ترتيب بفارق بسيط) , أكاد أبكي كلما تذكرته و هو يفشل في منع نفسه من البكاء, هو لا يبكي كالأطفال رغم سنواته الست إنما يبكي كرجل يكره أن يرى الناس دموعه, أنا السبب فعلت مثل ما فعل أهالينا, أحبطته بعد أن كان سعيداً و هو يتسلم شهادته , كان يغني و يضحك مع زملاءه لم يعر موضوع الترتيب أو المجموع إنتباهاً, أنا التي أخبرته في وقت غير مناسب تماماً, تأنيب الضمير يلازمني من وقتها.

تربينا على أننا لو لم نكن من الأوائل فنحن عاديين, إن لم نكن أذكياء فنحن أغبياء, إن لم نكن مؤدبين فنحن قلالات الأدب, إن لم نفعل الصح فنحن مخطأين, و كأنه لا يوجد حل ثالث, لا يوجد تميز في أمور و إخفاق في أمور أخرى, لا يوجد داخلنا إنسان يخطأ و يصيب, تربينا على أننا يجب أن نكون صح لا على أننا يجب أن نقبل أخطاءنا, تربينا على جلد الذات و تحميل النفس فوق طاقتها حتى نكون في الصوره التي يرضونها عنا, ليتنا تربينا على أن نحب أنفسنا مهما كان, لكن للأسف ورثنا طرق خاطئه في التربيه صعب تغيرها.

سألته ان كان قد بكى بسبب صديقه الذي دفعه أم لأنه حزين أنه لم يكن من الأوائل, أجاب أنه بكى للسببين, تساءلت "بس إنت كنت فرحان على المسرح و بتضحك...زعلت كده مره واحده" أجاب برد مزقني قال " كنت بضحك لكن من جوايا كنت زعلان " ياااااه يا آمن يااااه يا إبني في هذه السن الصغيره بدأت تعي هذا الشعور, بدأت تظهر عكس ما في قلبك, بدأت ترتدي قناع الابتسامه أمام الناس, بدأت مبكراً يا بني فكم من المرات ستدفعك الحياه لهذا الشعور ربما طول الوقت.

لماذا أصبحت شبهي الى هذا الحد, أذكر الممرضه يوم ولادتك أخبرتني أنك ستكون (حساس أوي) كيف عرفت, كنت أتمنى أن تكون صلباً ألا تفرق معك المواقف و أن ترمي هموم الدنيا وراء ضهرك لكنك أبيت الا أن تكون شبهي في كل شئ.

لاحظت أن صديق له من الأوائل كان يغيظه في الهاتف و يعايره بأن ليس له ترتيب, رد عليه آمن و هو على مشارف البكاء بأنه ليس (زيرو) و أن الفارق بينهم نمره فقط, فصمت صديقه بعد أن فشل في جعله يبكي أو يغضب و عادا للحوارات الكارتونيه العاديه,  قررت أن أكافأه إشتريت له هدية و أخبرته أنها بمناسبة تفوقه و بأني سعيده و فخوره به جداً, و أني سأكون أسعد عندما يحصل على ترتيب العام القادم و لكن هذا لا يمنع أني أحبه دائماً و أنه الأول عندي.


الشيخ الصغير هو آمن في حفلة سابقه

هناك 30 تعليقًا:

سواح في ملك الله- يقول...

ربنا يحفظه ويبارك فيه

والف ميروك ليه

ولازم تشجعيه وتقوليله خيرها في غيرها

وانه السنة الجاية هيبقي افضل

ربنا يخليهولكم هو واخته

دعاء العطار يقول...

وجعتنى أوى ياشيرين ... زعلت على آمن اللى كبر قبل الأواااان

بس عارفه فرحانه بيه أوى ... صعب طفل يبقى فى سنه وبالشخصيه دى


ربنا يحميه يااااااارب ويخليهولك ويباركلك فيه

انتى ام زى العسل (: (:

موناليزا يقول...

:) ماشاء الله ربنا يحميه

نصيحة تربوية لأختى أم آمن:)

عاملى طفلك كأنه كبير وعنده مشاعر.. حطى نفسك دايما مكانه وشوفى مشاعرك هتكون إيه.. يعنى مثلا لو غلط قدام الناس ماينفعش تشخطى فيه او تزعقى له قدامهم لان ده هيحرجه وهيكسر حاجو جواه وخصوصا انه بيبقى راسم شخصيته قدام اى حد (الكلام ده لكل الأطفال على فكرة)

ان شاء الله السنة الجاية يكون الأول

قوليله خالتك موناليزا بتقولك ألف مبروك:)

الحسينى يقول...

يااااه يا شيرين
أنا فعلاً قلبى وجعنى
يفشل فى منع نفسه من البكاء دى الاطفال اللى عندهم كبرياء ومش بيحبوا يعيطوا قدام حد
وبيضحك بس زعلان من جواه :(
أنا رأيى أن مش لازم نضغط على ولادنا علشان يبقوا الأوائل ونحملهم فوق طاقتهم عشان نشبع رغباتنا إحنا.
طالما الولد كويس ومتفوق وبيعمل اللى عليه ومش بيقصر مفيش مانع إنى أحفزه أنه يبقى أحسن لكن ما أحملهوش فوق طاقته.
أنت محظوظة قوى أن آمن حساس "بسم الله ما شاء الله" علشان الأحساس نعمه بجد.
ربنا يخليهولك ويباركلك فيه.
وباركيله منى على النجاح.
على فكره أن باحب أمن :)

reemaas يقول...

والله والله والله انا قلبى وجعنى لدرجة انى عيطت

ربنا يحميهولك يا شرين انا بجد حبيته من اول ماعرفت اسمه فلكى ان تتخيلى وانتى بتحكى ولا لما شفته

حبيبتى اعمليله حفله يعرف منها ان نجح بس حفزيه ان الحفله هتكبر لما يتفوق اكتر

مش تانيب ولكن تحفيز

ربنا يحميهولك وماتزعليش انه حساس ده قدر

Ramy يقول...

(:

ربنا يخلهولك و تفرحى بيه دايماً

(:

و لا يهمك واحدة واحدة

هتفمى كل حاجة معه (:

على رأى محمد صبحى

نحن و نربى أبناؤنا نربى أنفوسنا
(:

mostafa gazar يقول...

يارب يبارك فيه وتفرحى بيه دائما.....و أتمنى ألا نكرر الأخطاء التى تربنا عليها مع أبنائنا......شكرا لكى....و قصوصه متميزه وحساسه

مصطفى سيف يقول...

كثيرا ما نقتل الفرحة في قلوب ما نحب عن غير عمد
ما زال الطريق طويلا ومازال يمكنه التعويض ومازال الحلم قائما عليكي ان تفهميه ذلك وربما كان عدم حصوله على ترتيب ليس عيبا فيه ربما حدث شيء ما او انه يستحق عناية اكثر
بوست رائع نحتاج كثيرا الى تلك الخبرات في التربية السليمة
تحياتي لكي وحفظ الله آمن ورزقه التوفيق والسداد دوما
تحياتي

FAW يقول...

والله الواحد مش عارف هيربي ولاده إزاي

بس الحمد لله أنا عمري ما حد أنّبني لما أجيب درجات وحشة , ممكن بهزار بس مش أكتر , عشان كده لما كبرت وفهمت بس حسيت إني زعلان إني أنا اللي كنت مبسمعش الكلام , وعمري ما حسيت إن حد أحسن مني إلا لما فهمت برضو إنه بس بذل مجهود أكبر ودي نتيجة طبيعية

أنا طبعا مش هقولك تعملي إيه مع إبنك , بس أنا بحس فعلا إن موضوع التعليم ده وبالذات وهو أصلا فاشل في مصر مش مقياس لأي حاجة خالص , ولا درجات زمايله وإشمعني والكلام ده مقياس برضو . .
المهم تساعديه علي تنمية مواهبه , واللي هتبين إيه اللي هو ممكن يتفوق فيه . . ده رأيي

شكله حلو قوي في الصورة , ناوي يمثل ؟ :))

Bent Men ElZaman Da !! يقول...

ماشاء الله عليه
احساسه سبق سنه
وكمان عنده سرعه بديهه انه يقدر يرد على زميله ويتغلب على زعله
ربنا يحمهولك ويحفظهولك ياااارب :))

عباس ابن فرناس يقول...

وبرغم اننا عارفين ان حاجات كتير من اللى اتعلمناه غلط
ومع ذلك انا حاسس انى لو ربنا اعطانى ابن هربيه على نفس القاموس اللى انا اتعلمت منه !
يمكن علشان عاطفة الامومه والابوة احيانا بتتغلب كتير على العقل ؟_
هل حب الابناء ممكن يوصل بالانسان لدرجة انه ممكن يكون زى الدبه اللى قتلت صاحبها ؟

ولا انا مكبر الموضوع حبتين ؟_.
تحياتى المستعطرة

HSendbad يقول...

ايه الروعة والجمال ده يا شيرين
مبروك للحائز على الجائزة الأولى
دي الزيارة الأولى ولن تكون ألأخيرة
مدونة رائعة لكاتبة أروع
وأشكر بلوجر أنه غلس عليكي
عشان أدخل وأقرى ليكي
تحياتي لك
أخوكي
هشام

naysan يقول...

صباح الخير شيرين
الله يخليلك اياه ويفرح قلبك فيه دايما ....ويبقى الاول في قلبك وحياتك على طول

حزنت على دموعه لكن حزنت عليكِ اكتر وانت بتلومي نفسك على دموعه.
انا عارفه انه مش بأيدينا لما نحب لهم يكونوا الاوائل في كل شي لكن المهم هو وجودهم في حياتنا والاهم انه نفهمهم ان وجودهم بخير هو احلى واغلى انجاز في حياتنا.

ربنا يسعده ويحفظه من كل شر.

سندباد يقول...

ربنا يخليه ليكم وتفرحي بيه دايما ان شاء الله
قصقوصة رائعة كالعادة ونصيحة مهمة جدا في فلسفة التعامل مع الصغار احسنتي كالعادة

الجوكر يقول...

صديقتى العزيزة

شيرين

تألمت كثيراً من أجل آمن

رغم سعادتى لما يملكه من شموخ وكبرياء

ونضج فكر

أسأل الله أن يوفقه ويحميه


لهُ قبلاتى ولكِ تحياتى

شيرين سامي يقول...

سواح في ملك الله:شكراً يا خالد على دعوتك الحلوه و هشجعه طبعاً ده دوري.
تحياتي ليك

شيرين سامي يقول...

دعاء العطار: الأطفال دلوقتي بقى مخهم كبير بسبب التكنولوجيا بس هو مشكلته انه حساس أويييييي.
ربنا يخليكي يا دودو ده من ذوقك يا جميل :))

شيرين سامي يقول...

موناليزا: ههههه حاضر يا مونا هقوله طبعاً و هيفرح أوي.
نصيحتك مهمه و صحيحه بس المشكله في التنفيذ أحياناً الواحد بيتأثر بالطرق القديمه في التربيه و تلاقينا عمالين نأنب فيه.
نورتيني يا أختي العزيزه
تحياتي ليكي

شيرين سامي يقول...

الحسيني: واذح ان انت كمان حساس أوي أنا حسيت بتأثرك من البوست بس فعلاً زي ما قلت الاحساس نعمه.
بحاول و الله اني مضغطش عليه لأنه فعلاً بيعمل اللي عليه و بعدين هو صغير و من حقه يلعب و يتبسط مش كل حاجه ياخدها جد.
شكراً يا حسيني على مشاعرك الجميله و تعليقك المؤثر.
تحياتي الخالصه لك و الله يبارك فيك

شيرين سامي يقول...

reemaas: يا نور انت كمان طلعتي حساسه بيبان يعني :)
شكراً يا حبيبتي على رقة مشاعرك و احنا فعلاً احتفلنا بيه و حفزناه بس بعد ما أنبناه جامد (مفيش فايده) :)
تحياتي ليكي
نورتيني يا جميل

شيرين سامي يقول...

Ramy : تخيل يا رامي ان هو ده اللي بيحصرل فعلاً تربية الأبناء بتخلينا احنا كمان نتغير و نشوف الحاجات بشكل مختلف.
نورتني
:))

شيرين سامي يقول...

mostafa gazar : شكراً ليك يا مصطفى عندك حق و ربنا يقدرنا على التربيه الصحيحه.
تحياتي الخالصه لك

شيرين سامي يقول...

مصطفى سيف :احساس مؤلم جداً أن نتسبب في ألم من نحب عشان كده التربية صعبه عشان الحزم و القسوة بينهم شعره.
تعليقك مميز كالعاده أشكرك عليه و على دعوتك الرقيقه.
تحياتي الخالصه لك

شيرين سامي يقول...

FAW: أنا بقى و اخواتي كنا بنتأنب في موضوع المذاكره ده كان أهم حاجه و يمكن عشان كده مش قادره أتخلص من الحكاية دي مع آمن ...بس أدينا بنحاول و ربنا يسهل و منعقدوش خصوصاً انه حساس جداً.
كلامك مظبوط و مش مفرود نقوله اشمعنى أو نقارنه بحد, بس التعليم في مرحلته الدراسيه لسه مبدأش مرحلة البوظان.
شكراً ليك يا مصطفى و أكيد أنا شيفاه أجمل ولد في الدنيا.
تحياتي ليك

شيرين سامي يقول...

Bent Men ElZaman Da !!: شكراً ليكي كتير أنا كمان اتبسطت انه عرف يرد.
نورتني تحياتي ليكي يا جميل

شيرين سامي يقول...

عباس ابن فرناس: لأ انت مش مكبر الموضوع هو فعلاً مُحير و زي ما انت قلت صعب الواحد يتخلص من تأثير تربية والديه و عاطفة الأمومه بتتنافى مع الحزم عشان كده مشكله.
بس أكيد مش هعمل زي الدبهز
شكراً ليك
تحياتي الخالصه

شيرين سامي يقول...

HSendbad : هشام نورت المدونه بأول زياره ليك و تشرفني متابعتك.
تعليقك أسعدني جداً و يا رب أفضل عند حسن ظنك.
تحياتي و احترامي لك

شيرين سامي يقول...

naysan : زيارتك غاليه عندي و تعليقك جميل جداً أشكرك عليه من كل قلبي.
صعب جداً أن نتسبب في ألم من نحبهم و يظل شعورنا بتأنيب الضمير يلاحقنا لكن تظل الحيره بين التحفيز و التأنيب, و العطف و الحزم.
نورتيني
تحياتي الخالصه لكي و شكراً على دعوتك الرقيقه

شيرين سامي يقول...

سندباد: ربنا يخليك أشكرك علو ذوقك و دعوتك الحلوه.
ربنا يتقبل
تحياتي الخالصه لك

شيرين سامي يقول...

الجوكر: أشكرك على تعليقك الرائع الذي أسعدني جداً.
كلنا نتألم لكن غريب أن نبدأ هذا العور في هذه السن الصغيره.
شكراً مره أخرى على زيارتك المميزه
تحياتي لك