الاثنين، 13 يونيو 2011

القصقوصة العاشره (مش ذنبها)


في إحدى ليالي الصيف جاءوا لزيارتنا مساءً, أقارب متواجدين في أجازه قصيره يزوروا مصر شهر كل عدة أعوام, و بعد الترحيب و التهليل المصري المعروف بدأ الأب و أبناءه الثلاثه سلسله من النقد و الذم في مصر و قرفها و زحمتها و تلوثها و فسادها و شحاتينها و موظفينها و عدم ضمير أهلها و إنتشار السرقه و النصب و التحرش فيها إلى آخره...قال الأب لزوجي "إنت قاعد هنا بتعمل إيه إنت لازم تشوف أي فرصه و تهاجر" و لأني أعرف دماغ زوجي بادرت بالإجابه "ليه إحنا هنا مبسوطين و عايشين كويس الحمد لله"

طبعاً لم تعجبه إجابتي أو تظاهر بعدم سماعها و إستمر في إقناع زوجي أن الحل السحري لكل مشاكله هو السفر و البعد عن هذا الفساد, إستشهد في كلامه بحديث نبوي بمعنى أن الله أمرنا بالإبتعاد عن الأرض التي ينتشر فيها الفساد, كنت أتمنى أن أسأله (و ماذا فعلت انت كي تحارب الفساد سوى الهروب...حتى لم تحمل نفسك عبأ العيش وسط هذا الجو و إنتقاء الصالح فيه و العمل على النهوض بوطنك) لكني إكتفيت ببعض الردود المتحفظه دون الخروج عن مسار المجامله و الذوق.

بدأت أتحدث عن إيجابيات ألمسها في البلد...لا حياة لمن تنادي...أحاول أن أشرح أن المشكلة ليست في الأرض الطيبه و الوطن المظلوم من بنية...لا فائده...أفشل في أن أدافع عن وطني الكل يباغتني بهجوم شرس الكل غاضب الكل يائس الكل يبحث عن الهروب الكل لا يفعل شئ سوى سب البلد...و أنا ساذجه لأني أدافع, إنسانه في نظرهم مُغيبه لا أدري شئ عن أرض الواقع, أنا صاحبة النظارة الوردية التي تصبغ الحياه في عيني باللون البمبي و تخفي السواد.

مخطأين أنا أعلم و أعرف و أُحُبط  لكني لا أيأس, تصعب علي البلد كأنها أم يتبرى منها أبناءها و يتهموها بسوء السمعه و السلوك بينما بعضهم أيديهم ملطخه بدماءها و البعض الآخر صامتون موافقون على طول الخط, لم تسعفني الكلمات لم أستطع الرد كنت كمن يدرأ تهمه عن نفسه و لا يفلح, الأبناء يسخرون من مستوى ذكاء الناس و من ولعهم الزائد بالكُره, الأغراض القديمه التي لا يستطيع البسطاء أو الهيئات إستبدالها بالجديد هي مصدر نكات و قفشات الليله, كلهم يضحكون أحاول أن أشاركهم بضحكه بارده.

إنتهت الزياره, في أول جلسه لي مع نفسي كنت حزينه ليس على حال بلدي و ليس من تشجيع الكثير لنا على السفر, لم يكن سبب حزني ضعف الناس و حاجتهم و جهلهم الذي تسببت فيه سياسه فاسده أعوام عديده, لكن سبب حزني أن حتى الكلمات الطيبه أصبحت كثيره على مصر ياااااه بخسوها حقها لهذه الدرجة لدرجة أنها باتت لا تستحق المدح أو الثناء, أصبحت أي كلمه حلوه تقال في حقها ذنب, أو هي من أفواه من لا يعقلون...لو قلت بحب مصر تجد من يقول( يا عم انت هتغني)...كان هذا اليوم في الصيف الماضي الآن أتمنى أن يعود أقاربنا لزيارتنا مره أخرى لأقول لهم أن مصر تفخر بمن ثار لها تفخر بمن مات و جرح من أجلها بمن دافع عن حقها و تحمل الصعاب من أجل أن يتغير حالها و ترتقي للأفضل....أقولها بدون خجل و بكل إعتزاز...بحبك يا مصر.

هناك 38 تعليقًا:

FAW يقول...

نحمد الله علي الثورة اللي فوقت ناس كتير علي معني مصر
وفكرت ناس كتير من اللي كانوا غصب عنهم نسيوا معني مصر
وأكدت لناس كتير من اللي عارفين معني مصر

تدوينة جميلة كالعادة :)

د/دودى يقول...

متهجميش الناس دى مش عيبهم انهم اضعف او اقل قدره على الاحتمال من اللى بنشوفه..

كرهونا فيها للاسف ...قبل الثوره بسرقتهم و بعد الثوره بمكس من العبط و ارتعاش اليد او سوء القرارات و ضعفها..

بنحاول نحبها و نحبب الناس فيها لكن ما باليد حيله..

ابراهيم رزق يقول...

على اسم مصر التاريخ يقدر يقول ما شاء
انا مصر عندى احب و اجمل الاشياء
باحبها و هى مالكة الارض شرق و غرب
و باحبها و هى مرمية جريحة حرب
باحبها بعنف و برقة و على استحياء
و اكرها و العن ابوها بعشق زى الداء
و اسيبها و اطفش فى درب و هى ف درب
و تلتفت تلاقينى و هى ف الكرب
و النبض ينفض عروقى بالف نغمة و ضرب

مصر النسيم فى اليالى و بياعين الفل
و مراية بهتانة ع القهوة ازورها واطل
القى النديم طل من مطرح ماانا طليت
والقاها برواز عندنا فى البيت
فيه القمر مصطفى كامل حبيب الكل
المصرى باشا بشواربه اللى ماعرفوا الذل
و مصر فوق فى الفراندة و اسمها جوليت
و لما جيت بعد روميو بربع قرن بكيت
و مسحت دموعى فى كمى و من ساعتها وعيت

اذكر فيلم الخبز الحافى For Bread Alone
هو فيلم ايطالى قصة الكاتب المغربى محمد شكرى كان يحكى عن فترة من تاريخ ايطاليا فى بداية القرن التاسع عشر كان حلم الايطالين هو الهجرة لمصر احسست بالفخر و قلت الايام دول
اما مثل هؤلاء فهم مهما عاشوا بالخارج فهم بلا جذور ممتدة من السهل جدا خلعهم و التخلص منهم
اسف على الاطالة
تحياتى

eng_semsem يقول...

دكتور شيرين مع احترامي الكامل لرايك ومعنديش اعتراض على حب مصر بالعكس انا بحب مصر جدا ونفسي تتغير عن الاول الناس ما كرهتش مصر من فراغ واهلها ما اتهموهاش بانها سيئة السمعه وطلعت شريفه للاسف طلعت ملوثه في اكلها وشربها في حديدها واسمنتها في دهبها وفلوسها وفي شخصيات كانت هي اللي ماسكه البلد كلها انا مش مع السلبيه والهرب للخارج بس خلي بالك ان حتى اللي بيسافر بيخدم مصر لو الناس كلها بطلت تسافر وقعدت في مصر مش هنلاقي ناكل عيش فعلا ان كل اللي اقصده ان مفيش رابط بين حب مصر والسفر من مصر والا يبقى الرسول مكنش بيحب مكه
وانا معاكي ان لازم احنا اللي نتغير ونمنع اللي طفى جمالها من رشوه ووسايط وسرقه واي حاجه كانت بتاذي مصر واهلها لازم احنا اللي نصنع زينتها بايدينا
تقبلي تحياتي واسف للاطاله

شيرين سامي يقول...

FAW:الحمد لله يا مصطفى ربنا كان عارف ات البلد دي متستاهلش كل اللي بيحصلها ده...بس يا رب تكمل على خير.
شكراً يا مصطفى تحياتي ليك

شيرين سامي يقول...

د/دودي: أنا مبهاجمهمش على فكره أنا بس صبان عليه اني كنت كل ما أقعد في قاعد الناس كلها تشتم في مصر كان نفسي أصرخ فيهم و أقولهم إنه مش ذنبها ذنب اللي وصلها لكده لكن حتى صوتي مكانش بيتسمع و كانوا بيستخوا بحبي لها.
أتمنى تكوني فهمتيني
تحياتي و إحترامي ليكي

شيرين سامي يقول...

و تلتفت تلاقينى و هى ف الكرب
و النبض ينفض عروقى بالف نغمة و ضرب

يا سلام إطالة إيه يا أستاذ إبراهيم يا ريت كل التعليقات كده:)
أنا دائماً فخوره بيها مهما حصل و حزينه عشانها بس مش كل اللي بره مالهومش جذور و مش كل اللي جوه ليهم.
شكراً على التعليق الأكثر من رائع
تحياتي و تقديري لك استاذي العزيز

ابراهيم رزق يقول...

لا اقصد كل اللى بالخارج
اقصد ان من يعيش بالخارج يجب ان تكون جذوره مصر و الا عند اى مشكلة لن يجد له جذور اعرف مغتربين بالخارج يعشقون كل ذرة تراب فى مصر اقصد من يتخلى عن جذوره

تحياتى

شيرين سامي يقول...

eng_semsem : على فكره انت فهمتني غلط المشكله مش لأنهم مسافرين أو إن اللي بيسافر وطنيته أقل بالعكس ناس كتير السفر بيخليهم هيموتوا على تراب مصر و نفسهم تبقى أجمل بلد في الدنيا أنا نفسي كنت مسافره و أسرتي و حالياً إخوتي و السفر خلانا نعشقها أكتر و أكتر و نعرف قيمة العيشه فيها, المشكله يا بشمهندس أسامه في الناس اللي بتحبط الناس اللي مبتشوفش مصر غير شوية حراميه الناس اللي بتفضل تشتم في البلد من أول ما تنزل الشارع لحد ما تروح...أيوه في حاجات كتير غلط لكن الحل مش في الهجره و لا في الشتيمه و السخريه أعتقد إنك موافقني.
سعيده جداً بزيارتك و طول براحتك دي مدونتك :)
تحياتي و إحترامي لك

شيرين سامي يقول...

إبراهيم رزق: شكراً للتوضيح و أكيد اللي بينسى جذوره لا هوية له.
تحياتي ليك منورني دائماً

Tamer Nabil Moussa يقول...

بحبك يامصر بحبك ياوطنى

قالو زمان هويتك طريقك وسكتك لو غبت عنهم انت ميت اكيد

قصة مميزة

تسلمى عليها

مع خالص تحياتى

قمرين يقول...

الثورة بجد وضحت حاجات كتير كانت جوانا وغايبة عنا

تحياتى

سواح في ملك الله- يقول...

كثيرا ماعرض علي السفر

وكنت اسال نفسي

ماذا لااجتهد في بلدي وان صادفتني الصعاب

والمتاعب فهي بلدي

فكثيرا من البلاد كانوا ينظرون للمصري

في هذه الحقبة البائدة بتعالي

وانا لااحتمل تعالي احدا علي

ولا اعتقد ان بلدي ايا كان فيها الظلم

والطغيان

تلفظني احضانها

((فهي حقا ام الدنيا )

Casper يقول...

أكيد مش ذنبها ولو هيا وحشة فعشان كلنا وحشين

________

خالص تقديري لفكرك وقلمك

مصطفى سيف يقول...

الثورة اعادت جزء من بريق مصر
اما الباقي فعلي الشعب ان يثبت انه يستحق ذلك البريق
مصر تستحق ان نتعب ونكل ونجهد انفسنا لنعيد رونقها
تحياتي

ENG./ELSAYED,PMP يقول...

إما أن تموت فداء أرضك ... أو تباع لأى وغد ... مت فى ثراها ... إن للأوطان سراً ... ليس يعرفه أحد .
فاروق جويدة- أغضب

موناليزا يقول...

فكرتينى بموقف مشابه واحد قريبنا سافر سنة تقريبا او سنتين وجه فى اول اجازة يعنى مالحقش يتغرب اوى.. وهو اللى تطوع انه هيسوق العربية فبقى طول الطريق عمال يتأفف من المطبات والشوارع المكسرة وحسسنا انه خلاص هيتوه فى الشوارع..قلت له اللى يشوفك كده يفكرك سايبها بقى لك عشرين سنة مش يادوب سنتين ..
بعد كلامى فاق ورجع لطبيعته وماسمعناش اى تريقة تانى على الشوارع:)

على فكرة الناس اللى مضايقة من مصر احب اقولهم اننا كمان متضايقين ومحدش فينا مرتاح بس مش معقول طول الوقت اشتم فى بلدى وافضل ورا نفسى واللى حواليا لغاية مايكرهوها

دعاء العطار يقول...

الحمد لله انها رجعت فخر لكل المصريين

هى تستاهل أكتر من كده بكتييييييير .. بس اللى كانوا حكمينها هما اللى كانوا مايستهلوهاش

هما اللى كانوا محسسين كل شاب فيها بالغربه فى وطنه

وهما اللى اهدروا كرامته بره بلده

وهما اللى اكلوا خيرها ونشروا الفساد فيها

حمدالله على سلامة مصرنا

كعادتك رائعه وكعادتى فى انتظار جديدك (: (:

Ramy يقول...

عارفة أنا بحب مصر زمان

علشان كدة بحب كل شيىء قديم

كل حاجة قديمة عن مصر

و بدعى ترجع زى زمان

و الناس زى زمان

يارب

reemaas يقول...

الحال اتغير كتير

كنتى لما تيجى تتكلمى عن اى حاجة فيها سياسة ولا تلاقى حد سامعك
دلوقتى بتصحى من النوم الناس بتتكلم فى السياسة ولا الاغانى

Bent Men ElZaman Da !! يقول...

انا عايزه اعرف بس
هى الزياره دى قبل الثوره والا بعدها
اصل انا مش متخيله ان لسه فى حد عايش فى اى دوله بيشتكى من حال مصر
لان اللى احنا وصلناله دلوقتى
ماكناش نحلم بيه ولو بعد 30 سنه تانين
وان شاء الله يكون اللى جاى احسن كمان

givara يقول...

فى قصيده لأحمد فؤاد نجم بتقول
انا رحت القلعة و شفت ياسين
حوليه العسكر و الزنازين
و الشوم و البوم
و كلاب الروم
يا خسارة يا ازهار البساتين
عيطي يا بهية على القوانين
انا شفت شباب الجامعة الزين
احمد و بهاء
و الكردي و زين
حارمينهم حتى الشوف بالعين
و ف عز الضهر مغميين
عيطي يا بهية على القوانين
و قابلت سهام
في كلام انسان
منقوش و مأثر في الجدران
عن مصر و عن عمال حلوان
مظاليم العهد المعتقلين
عيطي يا بهية على القوانين
و قابلت هناك
منذر و زياد
و قابلت كمان عزت و جواد
اربعة ابطال
شنقوا الجلاد
التل يهوذا الفدائيين
زغرطي يا بلدنا لدول مساجين
و اسمعي يا بلدنا خلاصة القول
و باقولك اهه و انا قد القول
مش ممكن كدة حيحول الحول
على كده و الناس يفضلوا ساكتين
خليكوا فاكرين
خليكوا شاهدين
انا رحت القلعة و شفت ياسين
كل الأسامى اللى قالها عمنا نجم واللى مقلهاش قعدت فى مصر
اعتقلت
اتعذبت
اتهانت كرامتها
عشان كرامة مصر متتهانش
دول هما فعلا اهل مصر
ودى هيا فعلا مصر
احسنتى
موضوعك مؤثر فعلا

mostafa gazar يقول...

قصقوصه رائعه و فى الصميم........ربنا يبارك لنافى مصر......لو لم اكن مصريا لوددت أن أكون مصريا
:-)
بلدى ولو جارت على عزيزة و اهلى وان ضنواعلى كرام

Ms Venus يقول...

انتى صح طبعا يا شيرين

ومتفقة معاكى فى وجهة نظرك

وبردو الناس اللى مشيت اكيد بيحبوا مصر

لكن مقدروش يتحملوا زى ما قالت دودى


قدرتهم على الاحتمال ضعيفة

وفى النهاية احنا مصر

لو مصر وحشة

يبقى احنا اللى وحشين

احنا اللى بنبنيها او نهدها

احنا اللى بنرسمها

شكلها هو احنا وحالها هو احنا


تحية ليكى

شيرين سامي يقول...

اامر نبيل موسى: هويتك سكتك :)
كلام جميل شكراً على متابعتك و تشجيعك
تحياتي الخالصه لك

شيرين سامي يقول...

قمرين: و ده أكيد شئ مهم ان عنينا تفتح على حقيقة اللي كانوا ماسكين البلد و نهبينها و مجواعين الشعب.
شكراً على زيارتك و تعليقك
تحياتي و تقديري لك

شيرين سامي يقول...

سواح في ملك الله: قرار صائب و أحيك على إحساسك بوطنك و إنتماءك ليه.
تحياتي أخي العزيز

شيرين سامي يقول...

كاسبر: نفسي نتغير و منبقاش وحشين و نعرف قيمة وطنا و نحافظ عليه.
تحياتي ليك نورتني

شيرين سامي يقول...

مصطفى سيف: احسنت يا زميلي العزيز عندك حق في كل كلمه
تحياتي و تقديري ليك

شيرين سامي يقول...

ENG./ELSAYED,PMP: أبيات رائعه من قصيده أروع اشكرك إنك شاركتها معنا.
تحياتي الشديده لك

شيرين سامي يقول...

موناليزا: أيوه إحنا كمان تعبانين فيها بس مكرهنهاش موقفك ده إتصرفتي فيه حلو أوي أنا بلاحظ فعلاً اللي بيسافر ولو فتره بسيطه بيفضل يتعامل كأنه مش مالبلد دي.
شكراً على تعليقك الجميل المهم
تحياتي و كل الود لكي

شيرين سامي يقول...

دعاء العطار: بتسعيديني جداً بتعليقك و يا رب مصر تفضل فخر للمصرين و تتخلص من كل اللي تسبب في الفساد.
تحياتي الخالصه لكي

شيرين سامي يقول...

رامي: مصر زمان حكاية ميحبهاش غير اللي بيفهم في الروقان و الذوق العالي :)
تحياتي ليك
نورتني

شيرين سامي يقول...

reemaas: فعلاً الحال إتغير نتمنى يتغير للأفضل دائماً.
تحياتي ليكي

شيرين سامي يقول...

Bent Men ElZaman Da !!: لأ الزياره قبل الثوره طبعاً يا رب اللي جاي يكون أحسن.
تحياتي الخالصه لكي

شيرين سامي يقول...

givara: أولاً نورتني بأول زياره و سعيده جداً انك شرفتني بالمتابعه ثانياً قصيده رائعه أحيك على إختيارك و مشاركتنا بها و أشكرك على تعليقك الرائع.

تحياتي و إحترامي لك

شيرين سامي يقول...

مصطفى الجزار: كلماتك جميله و تعليقك كالعاده مميز.
تحياتي و تقديري لك

شيرين سامي يقول...

Ms Venus:إيه ده كلامك شعر جميل أوي فعلاً إحنا اللي بنرسم شكلها في عيونا و غحنا اللي لازم نخليها أجمل و أفضل.
شكراً يا فينوس تعليقك جميل و مؤثر
تحياتي و كل الود لكي