الثلاثاء، 24 أبريل، 2012

نوبات



أن تُحب


أن تشعر و كأنك لأول مره ترى..تتنفس..تحيا.
أن تشعر و كأن عيناه خطفت روحك و أن إستسلامك لها نشوة لا يعادلها شئ في الوجود.
أن تشعر و كأن الأشياء المعتاده جديده و الكلمات المكرره أول مره تسمعها في حياتك..و لمسته أول شئ مسّ روحك..و كل شئ يفعله هو ولاده لأشياء و مشاعر لم تُحسّ من قبل.
أن تسهر ليلك تتذكر كلمة قالها..ترددها بين جنبات نفسك دون ملل أو تستدعي نظراته و لفتاته التي تحفظها عن ظهر قلب و تُراجعها كل يوم ليس خوفاً من أن تنساها و لكن إستمتاعاً و لهفه.
أن تقضي نهارك مشغول به دون داعي أو سبب و كأنك أصبحت أسيراً لخياله..ترى شفاه البشر تتحرك من حولك و لا تسمعهم..يحدثونك بالنظر في عينك التي أبت إلا أن تغرق في بحور عيناه..يحاولون أن يتشبثوا بك في دنيا الواقع و تأبى إلا أن تكون معه..معه وحده..فقط.
أن تجد فيه كل ما تكرهه من طباع و كل ما تمقته من عيوب و كل ما تتجنبه من عادات..ثم تجد نفسك تعشق طباعه و تُزين عيوبه و تُقدس عاداته..تجعل منه بطلك و مثلك و دنيتك التي لم تكتشفها إلّا على يديه.
أن تتنازل عن غرورك في حضرته و تنسى أنك من خضعت له الجبال و هبطت من أجله الأقمار, تُقبّل أنفاسه و تتذكر فقط أنه هنا..قابع في قلبك كأغلى شئ في الوجود.
أن تكون مُغفل و أحمق, تكذب على روحك, تدفع بنفسك لقمة جبل الجنون, ترى الهاويه بستان من السعاده و لا تنتبه لأشلاءك التي تتمزق..


أن تغار


أن تتمنى أن تجهز بنظراتك على كل من يحاول الإقتراب منه.
أن تتمنى أن يكون قلبه أعمى إلا عنك.
أن تجد نفسك مشتعلاً من الأعماق في مظهر بارد..تتدافع منه بعض الحمم الحارقه..جداً.
أن تتعقبه دون أن تشعر و تراقب عيناه و حروفه و تشتم أي عطر قد يؤدي بك للتهلكه.
أن تشعر و كأن كل جنسك...أعداء.
أن تموت كل يوم ألف مره.


أن تندم


أن تندم أنك عرفته..ثم تعود لتندم أنك لم تعرفه منذ عهود حين رأى قلبك النور و دق لأول مره يستجدي الحب.
أن تندم أنك إقتربت من مُدنه..ثم تعود لتندم أنك لم تسكن في حُضن شوارعه.
أن تندم على نظرة طالت بينكما..ثم تعود لتندم أنها لم تطول أكثر و أكثر حتى لا تنتهي أبداً.
أن تصرخ ,تُكسّر, تثور, تندم على هذا الحب, تسبّه و تلعنه...ثم تعود لتنام كطفل صغيرعلى صدره.


أن تنسى


أن تبدأ نهارك كل يوم بقرار فاسق الكذب "سأنسى"
أن تتجنب المرور بأماكن جمعتكما و شوارع تضافرت فيها خطواتكما و إذا مررت بها صدفه تغمض كل حواسك.
أن تمتنع عن سماع الأغنيات كلها..فالهادئ سيذكرك بأحلامك معه..الصاخب سيذكرك بجنونه معك..و الحزين سيلقي بك في براح من الإنكسار.
أن ترتدي ملابس جديده غير تلك التي تحمل رائحته و آثار نظراته.
أن تسافر في خيالك لما هو أبعد منه و تصنع كعكه دون أن تفكر فيه و تضحك بصوت عالي أعلى من صوت نداءك الداخلي عليه.
أن تقرر كل هذا و تقوى أن تفعله و تظن أنك نسيت..حتى تداعب حروف إسمه عينيك فتنهار حصونك, تدُّب ألحان الذكريات فيك و ترقص رقصاً هادر يفجّر السر الذي دفنته في قلبك..تقولها بصوت هو كل إحساسك...وحشتني...


أن تتألم


أن تشعر بوخزات إبر في قلبك..تعيش بها, تسكنك أينما ذهبت و عندما تتحرك في إتجاه معين تدميك.
أن تصحى في ساعات نومك القليله لتتذكره فيغادرك النوم و تحاوطك الذكريات تدور كقبيلة إفريقيه همجيه حول فريسة ليلتها.
أن تنظر بصمت لكل ما حولك و كأنك وعاء فارغ.
أن تسمع كلاماً تكرهه, عظات, نصائح, تهوين عليك و طبطبه لا تزيدك إلا ألماً.
أن يتملكك شعور الفقد و تتردد داخلك عبارات تبدأ بـ لن..لن تراه ثانية..لن تسمع صوته..لن تلمسه..لن تضحك معه..لن تنظر في عيناه دون شبع..لن تسير معه و تتقدمه بخفة..لن تتدلل عليه..لن تداعبه..لن تغار عليه..لن تعاتبه..لن تُغضبه..لن تُصالحه.....لن تُسامحه..
أن تبـــــكي و تبـــــــكي بدموع لم تكن تتخيل يوماً أنها ستنسكب بهذ اليُسر..ثم تتذكر أنه الوحيد الذي كان يأبه لدموعك.
فتتألم أكثر و تبكي أكثر و أكثر..

هناك 32 تعليقًا:

( أميرة الأحلام ) MEROOooOOoo يقول...

رووووووووووووووعة

ابراهيم رزق يقول...

الحب كده وصال ودلال ورضا وخصام
واهو من ده وده الحب كده مش عايزة كلام الحب كده

يا سعده يا اللى عرف مرة حنان الحبو قساوته
و يا ذله اللى طول عمره ما داق وحلاوته
تشوفه يضحك وفى قلبة الاسى و النوح
قلبه عايش بلا روحوالروح هو الروح
حبيب قلبى و انت معاه بحبه فى رضاه و جفاه
اوريه الملام بالعين و قلبى الرضا ناوى
بيجرح قد ما بيجرح و يعطف تانى و يداوى
احمد رامى

مش عارف ليه لما قريت البوست ده افتكرت اغنية الحب كده لام كلثوم
رائع و هايل لدرجة صعوبة التعليق

تحياتى

Carol يقول...

السرد رائع و تسلسل الأفكار و عمقها
و التفاصيل و المعني عالية الإحساس
فالقصة يمكن أن تحدث كل يوم ، نصادفها بشكل أو باخر و لكن قصتك ممتلئة بالمشاعر الرقيقة

نيللى يقول...

مدن الحب هو كل محطة وصفتيها في نوبات رضا وألم وفرح وتملك..

توليفة لها سحرها الخاص ومعها نتوه في مدنها..

رائع ياشيرين بجد!

sha5abit-shr2wi يقول...

أعجبتني كثيرا كثيرا كلماتك . وأسلوبك في شرح المعاني . هذا هو هو الحب هذة هي هي الغيرة . هذ هو الندم وذاك هو النسيان . ولم تنسى أيضا الألم . وهم كما قولتي ( نوبات ) ويا لها من نوبات تأتيني ربما أكثر من مرات يوميا .

هناك نوبة تقتل وهناك أخرى تحيي ..
ربما تجد من يجن عقلة من نوبة من تلك النوبات ..
ولكن ايضا تجد من يرفع صوتة ضاحكا ..

تحياتي وتقبلي مروري .

SHARKawi يقول...

أعجبتني كثيرا كثيرا كلماتك . وأسلوبك في شرح المعاني . هذا هو هو الحب هذة هي هي الغيرة . هذ هو الندم وذاك هو النسيان . ولم تنسى أيضا الألم . وهم كما قولتي ( نوبات ) ويا لها من نوبات تأتيني ربما أكثر من مرات يوميا .

هناك نوبة تقتل وهناك أخرى تحيي ..
ربما تجد من يجن عقلة من نوبة من تلك النوبات ..
ولكن ايضا تجد من يرفع صوتة ضاحكا ..

تحياتي وتقبلي مروري .

د.ريان يقول...

مساء العطر شيرين

وكلمات مؤثرة وعميقة

دمتم بكل ود

Nahla Abd El Rahman يقول...

صديقتى المبدعة....
لا يوجد عندى تعليق أبلغ من كلماتك:

أن تندم على نظرة طالت بينكما..ثم تعود لتندم أنها لم تطول أكثر و أكثر حتى لا تنتهي أبداً.


أن يتملكك شعور الفقد و تتردد داخلك عبارات تبدأ بـ لن..لن تراه ثانية..لن تسمع صوته..لن تلمسه..لن تضحك معه..لن تنظر في عيناه دون شبع..لن تسير معه و تتقدمه بخفة..لن تتدلل عليه..لن تداعبه..لن تغار عليه..لن تعاتبه..لن تُغضبه..لن تُصالحه.....لن تُسامحه..
أن تبـــــكي و تبـــــــكي بدموع لم تكن تتخيل يوماً أنها ستنسكب بهذ اليُسر..ثم تتذكر أنه الوحيد الذي كان يأبه لدموعك.
فتتألم أكثر و تبكي أكثر و أكثر..

فاتيما يقول...

ايــــه
الروعــــــة دى كلها
وايه الجمــال دا كله يا شوشو ؟!!!

الازهرى يقول...

أن تحيا

Radwa Ashraf يقول...

كل مرحلة حلوة أوى و صح أوى :)
تسلم إيدك!

مها البنا يقول...

الله يا شيرين .. الله

جميله قوى

وواقعيه جدا

ودقيقه فعلا. بشكل لا يدل على شئ

إلا على قدرتك على التعبير

ما شاء الله فعلا

تحياتى وإعجابى

eng_semsem يقول...

حكاية الحب من البدايه الى النهايه
يارب اجعل نهايتها سعيده علينا جميعا
تحياتي لقلمك وفكرك وموضوعك القيم

Bent Men ElZman Da !! يقول...

ان تقرأ بوست حلو اوى زى ده
ومش تبقى لاقى رد يليق بيه :)
تسلم ايدك يا شيرين بجد

FAW يقول...

بجد تحفة جدا وأبدعتي كالعادة يا شيرين

تصويرك لكل مشاعر ، بكل مراحل ، الحب أكثر من رائع

عايز أقول إن فيه شعرة رفيعة قوي ما بين تقبل العيوب وحب الشخص رغمها ، وكوني مهان في العلاقة بوجود العيوب دي
، وجهة نظر .

تحياتي

نيسان يقول...

ابدعتي مش بس بالتعبير ....
بتسلسل المراحل
الحب فالغيره فالندم ف محاولة النسيان والنهايه ألم لاينتهي

دمتِ مبدعه شيرين

شيرين سامي يقول...

أميرة الأحلام:
اشكرك...و جداً :)

شيرين سامي يقول...

إبراهيم رزق:
أقولك حاجه يمكن تفاجأك
أنا معرفش الأغنيه دي :)
يعني يمكن عشان ماليش فـ أم كلثوم
بس كلامها جمييييل
و تعليق حضرتك أجمل
أشكرك و كل التحيه و التقدير لك

شيرين سامي يقول...

Carol :
شكراً كارول تعليقك دائماً يسعدني و طلتك في المدونه دائماً رقيقه :)
تحياتي الخالصه لكي

شيرين سامي يقول...

نيللي:
مُدن الحب... :)
جميل أن يكون للحب مدن نسكنها و لو كل حين بنوبات تقتلنا و تحينا
أرق تحية لأجمل صديقه

ابراهيم رزق يقول...

http://youtu.be/D8uhjon-Bm0

ده لوعندك وقت
هههههههههههههههههههه

شيرين سامي يقول...

SHARKawi:
نوبات قد تصيبنا بالجنون :)
سعيده بإحساسك بالتدوينه و أشكرك جداً على تعليقك المميز.
تحياتي و تقديري لك

شيرين سامي يقول...

د.ريان:
أشكرك أيها الكاتب الراقي
دمت بألف خير
:)

شيرين سامي يقول...

نهله عبد الرحمن:
صديقتي الجميله دائماً أنت أكثر من يتذوق كلماتي و تشعرين بنبضي و أنا أكتبها فتتحسسين منها ما يلمسني.
دمتي صديقتي الرائعه

شيرين سامي يقول...

فاتيما:
:)
من بعض ما عندكم يا جميل
نورتيني جداً :)

شيرين سامي يقول...

الأزهري:
:)
قد تكون كلمة تلخص الكثير من الكتب..و التعب.
نورتني

شيرين سامي يقول...

Radwa Ashraf:
أشكرك يا رضوى على زيارتك الجميله
يا رب دائماً منوراني
:)

شيرين سامي يقول...

مها البنا:
صديقتي الرائعه
:)
أشكرك عل تعليقك الجميل
كالعاده تقرأين كلماتي بإحساسك
و تسعديني بتاجدك
ارق تحية لكي

شيرين سامي يقول...

eng_semsem :
أشكرك يا اسامه
دائماً منورني
:)

شيرين سامي يقول...

Bent Men ElZman Da !! :
الله يخليكي يا دينا
ده من ذوقك و رقتك
:)
نورتيني

شيرين سامي يقول...

FAW:
اشكرك يا صديقي على تعليقك الرائع و نورتني فينك من زمان
الإهانه و الخيانه حاجتين ميجتمعوش مع الحب.
سعيده بزيارتك
نورتني :)

شيرين سامي يقول...

نيسان:
إنت الأروع و وجودك دائماً بينور المدونه و تعليقك بيثري البوست :)
أرق و أعذب تحية لكي