الثلاثاء، 18 أكتوبر، 2011

هكذا أرانا



لا أذكر أول مره رأيتك فيها و لا أول مره تحدثنا فيها...فقط أذكر أني وجدت جزء من نفسي يشعر و يتنفس لأول مره عندما وجدتك...هل كنت أبحث عنك?...هل كنت أنتظرك?...لا لم أكن...فقط كنت أحلم بك و أعرف أنك تحلم بي...أناجيك و أعلم أنك تناجيني...عندما رأيت صورة الوردتان المتعانقتان...شعرت أنني رأيتنا...هكذا أرانا دائمأً...وردتان متعانقتان.


منذ صغري كنت أعرف أنك موجود...كنت أؤنس بك وحدتي, أستعين برأيك, أضحك معك, أسر لك بمشاعري المختلفه, أسمع معك الأغنيات, أأكل معك البونبون...أعشق التمشيه و كنت غالباً أرفض أن يشاركني أحداً فيها, أُفضّل أن أمشي وحدي...لأني أعلم أنك هنا و أني لست وحدي, هكذا دائماً أراك..صديق طفولتي...كبرنا لكنك ستظل في نظري صديق طفولتي.



كشمس أنا واضحه...و كبحر أنت غامض...كشمس و بحر لا يلتقيان لا يتقاربان لكنهما يزدادا تألقاً سوياً...فالشمس تتوهج و تنثر حباتها النوريه على البحر...و البحر يغزل خيوطاً متشابكه من الفضه و الذهب و يبعث بسحره للشمس...فنصبح كلوحة فنية بديعه تستفز الفن و تثير غيرة الطبيعه...هكذا أرانا شمس و بحر.


عندما أكتب عن الوطن أجدك أنت وطني...عندما أكتب عن الحياه و الناس تسوقني الكلمات لحقيقة أنك ناسي...عندما أكتب عن نفسي أجدك بين كلماتي...حتى أيقنت أنك تسكن في قلمي...كحبر لا ينضب...كلما كتبت أنا نزفت الكلمات بإحساسك أنت...هكذا أصبحت أرانا...قلم و ورقة لا غنى لأحدهما عن الآخر.


مهما تباعدنا أو إقتربنا...مهما تزاحمت كلماتنا و مهما صمتنا...مهما شغلتنا الحياة و مهما أخذتنا همومنا و أيامنا...مهما دقت طبول الوداع و مهما زقزقت طيور العشق...مهما أمرنا البُعد و مهما غلبتنا أشواقنا...لا أتمنى أكثر من أن نظل كما أرانا دائماً...روحان متصلان رغم كل شئ.


لوحة الوردتان المتعانقتان من معرض (كلام ألوان) بريشة صديقتي الفنانة د.نهلة عبد الرحمن

هناك 38 تعليقًا:

P A S H A يقول...

راقية كلماتك
:)
اللوحة آخاذة
:)

Ramy يقول...

(:

بس

ابراهيم رزق يقول...

فى كل مساء حين تدق الساعة منتصف الليل
و تذوى الاصوات
اتداخل فى جلدى اتشرب من انفاسى
و انادم ظلى فوق الحائط
اتجول فى تاريخى اتنزه فى تذكارتى
يتالف ضحكى و بكائى مثل قرار و جواب
صلاح عبد الصبور

جميلة يا شرين و معبرة و اختيارك للوحات معبر جدا
اخشى من التعليق حتى لا اشوه ما سطرتيه

تحياتى و تقديرى

ابراهيم رزق يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
سندباد يقول...

مشاعر راقية هادئة حنونة من قلم متمكن محترف
احسنتي كعادتك دائما
تقديري لفكرك الراقي

دعاء العطار يقول...

كشمس أنا واضحه...و كبحر أنت غامض...كشمس و بحر لا يلتقيان لا يتقاربان لكنهما يزدادا تألقاً سوياً...فالشمس تتوهج و تنثر حباتها النوريه على البحر...و البحر يغزل خيوطاً متشابكه من الفضه و الذهب و يبعث بسحره للشمس

ايه الروعه دى ياشيرين ؟

بجد التشبيه رائع والبوست عيشنى فى حاله تحفه

تسلم ايدك (:

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

شمس وبحر

وردتان

صديق

وطن

روحان متصلان

مااجمل تشبيهاتك يادكتورة

ومااجمل تعبيراتك عنها

تحيتي

zizi يقول...

مش با قولك دي مش صدفة بقى دا حقيقي وربي والمخرج هو اللي عايز كده ..عايزنا نستنى الحبايب كل يوم تلات وبالتالي خلاص حاتلاقينا يا فندم من صباح كل ثلاثاء عالباب انا عالباب..أما عن البوست فحدث ولاحرج ..ماهذه المشاعر الفياضة يابنيتي..حقا هي لوحات مكتوبةاو كتابات ومشاعر مرسومة سلم قلمك وسلمت ريشة د.نهلة عبد الرحمن ..وعندما اكتب انا عن جمال المشاعر اجدك انتي ياشيرين ..دمتي ودامت مشاعرك ..

reemaas يقول...

احساس حلو لما تتوحد الاحاسيس وتحسى ان اللى بتحبيه مالى عليكى دنيتك هو ناسك وعالمك

جميله جدا اللوحة

نور القمر يقول...

شكرا لك على موضوعك الرائع
بالتوفيق
لك تقديري واحترامي
نور

mostafa gazar يقول...

عندما أكتب عن الوطن أجدك أنت وطني...عندما أكتب عن الحياه و الناس تسوقني الكلمات لحقيقة أنك ناسي...عندما أكتب عن نفسي أجدك بين كلماتي...حتى أيقنت أنك تسكن في قلمى......
بمنتهى الأمانه لا أجد ما أقوله لوصف روعة الأسلوب ومدى دقة اختيار التشبيهات ...حتى اختيارك للصور :-)
من متابعتى المستمره لكتاباتك يا شيرين ما شاء الله أجد المزيد من النضوج الأدبى والابداع ........فى انتظار المزيد دائما.......و فى أمان الله

د.ريان يقول...

صباح الخير شيرين الراقية

وبوح جميل وعذب من أحرف رائعة

وجميلة جداً بكل معانيها العميقة

وزاد الجمال تلك اللوحة الرقيقة

كم أسعدني الصباح هنا

لكم أرق تحية وتقدير

ريــــمــــاس يقول...

صباح الغاردينيا شيري
لوحات رائعة تكمل بعضها
في جمال الإحساس"
؛؛
؛
دائماً رائعة وأكثر
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

شيرين سامي يقول...

P A S H A: شكراً يا فندم ده من ذوق حضرتك :)

شيرين سامي يقول...

Ramy : رامي إبتسامتك نورت البوست :)

شيرين سامي يقول...

ابراهيم رزق : تعليقك حضرتك مبيشوهش أبداً بالعكس بيضيف لأي حاجه بكتبها...أشكرك جداً على الأبيات الجميله اللي شاركتنا بيها فعلاً معبره جداً.
بس أنا مش لاقيه كلمه رايتنا أو رايتانا في البوست.

تحياتي الخالصه لك أستاذي العزيز
نورتني

شيرين سامي يقول...

سندباد: أنا اللي بشكرك على دعمك و تشجيعك الدائم :)
تحياتي الخالصه لك

شيرين سامي يقول...

دعاء العطار: ربنا يخليكي يا دودو إنت اللي تعليقك جميل أوي و أسعدني جداً.
تخيلي أنا كمان عشت حاله مع البوست ده مختلفه مع إن أنا اللي كتباه :)

نورتيني حبيبتي

شيرين سامي يقول...

سواح في ملك اللــــه: شكراً خالد لأنك متذوق جيد تجد لكلماتي هذا الصدى الرائع...اشكرك
تحياتي الخالصه لك

ابراهيم رزق يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
شيرين سامي يقول...

zizi: ماما زيزي دائماً بتخجليني بتعليقاتك الدافئه أتمنى أكون زي ما إنت شيفاني كده على طول...على فكرة أنا خدت بالي من موضوع التلات ده و غالباً هيبقى ده معادي مع الكتابات عن الحب...يا ريتني أقدر أكتب كل يوم مكنتش هتأخر :)
نورتيني و أسعدتيني و بحبك جداً
:)

شيرين سامي يقول...

reemaas: هو فعلاً إحساس جميل أتمنى إن كل الناس تحسه و اللي يحسه يحافظ عليه المهم إن الإحساس يدوم.
نورتيني يا أجمل بنوته مصرية

شيرين سامي يقول...

نور القمر: شكراً على تعليقك و نورتيني في أول زياره :)
تحياتي الخالصه لك

شيرين سامي يقول...

mostafa gazar : مصطفى العزيز تعليقك اسعدني جداً و أنا لا أنسى إنك من أول و أكتر الناس اللي شجعوني و أي كلمات بتعجبك هي أكيد نتاج التشجيع ده.
سعيده جداً بمتابعتك الدائمه

تحياتي و كل التقدير لك

شيرين سامي يقول...

د.ريان: صباح النور :)
يشرفني تعليقك و إعجابك بالتدوينه و اشكرك جداً على متابعتك الكريمة.

تحياتي و كل التقدير لك

شيرين سامي يقول...

ريماس: زهرة الجاردينيا الجميله..سعيده إن كلماتي نالت إعجاب كاتب راقيه مثلك :)
نورتيني و اسعدتيني بالزياره

أرق تحية لكي

شيرين سامي يقول...

إبراهيم رزق:تفتكر هتفرق معايا حضرتك دارس و لا لأ...أنا عارفه إنك عايز كتاباتي في أفضل صوره و متأكده إنك مش هتقولي حاجه مش صحيحه...و إهتمامك أكيد بيسعدني.
عُلم و يُنفذ يا فندم
:)

sabry abo-omar يقول...

بتتعبينى ياشيرين بكلامك ومواضيعك.. كل مرة ادخل مدونتك احس انك شخصية جاية من الخيال وعايشة فيه.. مجرد لحظات بتطلى علينا وترجعى تانى مدينتك المسحورة مع كائناتك الخيالية .. قوليلنا مدينة الاحلام دى فين نيجى نزوك هناك ولو انه مستحيل تاخدى بشر هناك وانا عارف... تحياتى

Nahla Abd El Rahman يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
Nahla Abd El Rahman يقول...

أولا....انه لشرف لى أن تستعينى بلوحة من لوحاتى هى من أقرب أعمالى الى قلبى..
ثانيا....لا أخفى عليك سرا ان كلماتك هى ابلغ ما يصف احساسى حين رسمتها...شكرا صديقتى العزيزة

فقط أذكر أني وجدت جزء من نفسي يشعر و يتنفس لأول مره عندما وجدتك

..أعشق التمشيه و كنت غالباً أرفض أن يشاركني أحداً فيها, أُفضّل أن أمشي وحدي...لأني أعلم أنك هنا و أني لست وحدي

مهما أمرنا البُعد و مهما غلبتنا أشواقنا...لا أتمنى أكثر من أن نظل كما أرانا دائماً...روحان متصلان رغم كل شئ.

أشرف محيي الدين يقول...

فراشة التدوين

قرأت تدوينتك الرائعة في الصباح وعدت لقراءتها مجددا في المساء فوجدت أنني تذوقت كلماتها في كل مرة بطريقة مختلفة ولكن القاسم المشترك بين كلا الفترتين من القراءة هو روعة الأجواء الرومانسية التي عشت فيها وأنا أتنقل بين فقرة وأخرى :)

جذبني الإحساس العميق الذي ترجمته ببراعة على صفحات الورق وكيف أنك وصفت ذلك الترابط الروحي بين فقرة وأخرى بتسلسل مدهش دون اغفال للتعبير عن ذلك بصور أدبية في غاية الروعة ... صدقا أحييكي على هذا الذكاء الأدبي الذي إذا دل على شيء فإنما يدل على أن قلمك في كل يوم يدهشنا أكثر وأكثر وهذا يجعلني أتذكر مقولة لنزار قباني يقول فيها : (( إذا لم تستطع أن تكون مدهشا فإياك أن تتحرش بورقة الكتابة ))

وأنت يا شيرين مدهشة مدهشه كلما داعبتي أوراق الكتابه :)

لك مني كل الود

beautiful mind يقول...

كلمات جميله
لا تخرج الا ممن يمتلكها فعلا
تسلم ايدك بجد
تحياتي

شيرين سامي يقول...

sabry abo-omar : :)
مش عايشه في دنيا تانيه بالعكس مطحونة في الواقع بس بحاول أهرب في خيالي...يعني تقدر تقول إني بحب أسافر لما أكتب مفضلش لمسه الأرض.

شكراً على تعليقك المميز جداً
تحياتي و كل التقدير لك

شيرين سامي يقول...

Nahla Abd El Rahman: صديقتي الفنانه الجميله أنا اللي إتشرفت بوضع لوحتك الرائعه في مدونتي...و الحقيقه اللوحة هي اللي ألهمتني بهذه الكلمات و بعثت في هذا الإحساس...كلما نظرت لها شعرت بما كتبت :)
تسلم إيدك المبدعه و في إنتظار المزيد من الإبداع و معرض جديد بإذن الله.

أرق تحية لكي

شيرين سامي يقول...

أشرف محيي الدين: لماذا تأخرت ألا تعرف أن تدوينتي لا تكتمل إلا بتعليقك :)
سعيده إن كلماتي عيشتك في هذه الأجواء التي نتمنى دائماً أن نهرب لها و لو كل حين.
جميله مقولة نزار دائماً تلفت نظري لمقولات رائعه مثل التي تنشرها بإستمرار في مقدمة مدونتك...و ثقتك في كبيره جداً أتمنى أن تبقى :) أشكرك من كل قلبي على هذا التعليق المدهش و الذي دائماً يسعدني و يخجلني.

دمت بكل خير و سعاده
تحياتي الخالصه لك

شيرين سامي يقول...

beautiful mind: شكراً على تعليقك الجميل و سعيده جداً إنها أعجبتك :)

تحياتي و تقديري لك

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم..

جميلة جدا أختي شيرين..

أكثر ما أعجبني فيها الفقرتين الثانية والثالثة.

تحياتي الدائمة.

شيرين سامي يقول...

أستاذ ماجد العزيز و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته...دائماً يسعدني و يرشفني تواجدك :)
تحياتي الخالصه لك