الخميس، 6 ديسمبر 2012

يا بلادي+تحديث

إعتذارين..الأول عن البؤجه الشتويه اللي كان مفروض معادها بُكره و إتأجلت نظراً للأحداث الجاريه حتى إشعار آخر.
الإعتذار التاني عن إعطاء صوتي للدكتور محمد مرسي...أو للإخوان بمعنى أصح.
دي مصراللي عمرها ما هتنطفي و ده مُلك مصر مش عزبة أبوكم






يابلادي .. يا بلادي
أنا بحبكـ يا بلادي


تعبت مـ البلد دي
بس برضو مش هسافر
الرابط أعمق
دائماً نعشق من يؤذينا و نؤذي من يعشقنا
و أنا أعشقها

قالولى يلا ع الجنه .. قولتلهم الجنه بلادي

بس العيال ماتوا
و أنا عندي عيال..و لما بسيبهم بسيب معاهم حته من قلبي
كلنا هننسى محدش أبداً هيحس بالألم
الأم اللي كان عندها أربع أطفال راحوا في الأتوبيس..دخلت مستشفى العباسيه
و بُكره جوزها يتجوز و يخلف..عادي
دائماً الهم للأُم
ماكنتش عايزه أتكلم عن الحادثه..كان الفيس بوك في حالة مذريه من الولوله و الحزن..زي ما دلوقتي في حالة مذريه من شتيمة مرسي أو الدفاع عنه..تباً للفريقين.
كل يوم حكايه جديده تشغل الناس و تنسيهم القديم
العيال ماتوا
الحاجات الصغيره اللي شايله أرواح طاهره و لسه بتتعلم تحلم..ماتوا

قولوا لأمي متزعليش .. وحياتي عندك متعيطيش
قولولها معلش يا أمي .. أموت أموت وبلدنا تعيش
أمانه تبوسولي ايديها وتسلمولى على بلادي

السنة التانيه على التوالي اللي يجي عيد ميلادي مع حادث مؤسف..
مع إنه مكانش يوم مؤسف..بدايته السعاده و الأمل و نهايته الألم..زي ريتم حياتي.

أنا الأم اللي ولادها بيطبطبوا عليها..

لسه فاكره اليوم اللي كنت فبلد عربي..طفله عندها 7 سنين و بنت بتشتم بلدها و تقول عليها كلام مُهين..محسيتش بنفسي غير و أنا بزُقها و بزعق فيها بعلو صوتي و أقولها إلا مصر إلا مصر و كلام كبير زي إن مصر هي اللي علمتكم و هي اللي بتحميكم و تدافع عنكم...و عياط السنين..يمكن من ساعة الموقف ده و كل ما تيجي سيرة مصر بأي حاجه مسيئة بلاقي دموعي سابقاني.

لآخر نفس فيا بنادي .. هـ موت وأنا بحب بلادي

شيرين عبد الوهاب طلّعت (عبد العظيم) من مسابقة The Voice أو أحسن صوت..ليه؟
كان بيغني "يا بلادي" كان إحساس بيغني ..بكيت و شيرين بكت و كل الناس تأثرت
قوووم إيه تطلعه بره عشان تاخد البنت اللي غنّت وحش..عشان الولد محترم و مش بينافق شيرين و لا هو فراوله ! (فراوله هو فريد أحد المتسابقين من فريق شيرين مدلعاه ع الآخر) شاهد البرنامج بقى و متوجعش دماغي :)




دايماً المحترم حظه أقل..لابد من شوية قلة أدب


ساعات بحس إن لو مفيش تكافل إجتماعي كان زمان الناس ماتت من الجوع و الفقر
أجمل و أروع حاجه فـ بلدنا التكافل الإجتماعي.
و أنا بطلّع الصيفي و أنزل هدوم الشتا (عمل مقيت بس مفيش مفر منه) جمعت كل القطع اللي مبنستعملهاش و غسلتهم و جهزتهم في شنط عشان..
ما هو أصل ما ينفعش أحتفظ بكللللل حاجه عندي حتى لو موضيتها راحت..مقاسها إتغير..زهقت منها..لمجرد إني أكدس هدوم و غيري بيتنشق على قطعه واحده تساعده على البرد! طب إيه عندنا أمل اللبس يرجع موضة أو يرجع مقاسنا مثلاً...أو الشنط ترجع جديده بقدرة قادر..فين قيمة الإيثار؟
الدواليب المكدسه هنتحاسب عليها و غيرنا عريان و بردان..و في الزمن اللي بنتنفس فيه الذنوب محتاجين لذرة ثواب, و ده ثواب كبير تخيل الفرحه اللي هتدخلها على قلب طفل بسيط زي اللي بنشوفهم في الشارع لابس لبس كبير عليه جداً أو بنت لابسه لبس دايب من الرقع..أو أسرة فقيره عفيفه عن السؤال...الأمر يستحق صدقني.
صحيح ده باب عشان أتكلم عن تجمع المدونين في البؤجة الشتوية الحدث هنــــا لكن طبعاً الموضوع مش قاصر على التجمع و ممكن تعمله في حدود منطقتك أو حيّك.

التجمع هيكون يوم الجمعه 7 ديسمبر الساعه 11 صباحاً فى جمعية صحبة خير بمسجد زهراء مصر القديمة 20 شارع احمد خيرى فوق كافتيريا السرايا بعد محطة مترو الزهراء بحوالى 100 متر تقريبا...و محدش يحاول يسألني على العنوان عشان أنا أحسن حد يتوووه...إسألوا داليا قوس قزح هنــــا

أي حد يقرى التدوينة..لا تنسى مصر من دعاءك

هناك 11 تعليقًا:

candy يقول...

أمين يارب .. مصر وأمهات مصر ..
وكل القلوب الموجوعة على مصر ..

ابراهيم رزق يقول...

بصى يا ستى انا مش هرد على البوست ده غير بزجل لشيخ الشعراء بيرم التونسى استاذ الشعر والزجل صاحب رائعة ام كلثوم انا فى انتظارك والقلب يعشق كل جميل اللى انتى قلتى عليه شعبان عبد الرحيم هههههههههههههه

يا مصرى وانت اللى هاممنى من دون الكل
هزيـــــل ويحسبك الجاهــــل عيّان بالسـل
من دى الكيــوف اللى تصبّر على كثر الذل
ونمــت والعالـــــم فايـــــــق قوم بص وطـلّ
وشوف الشعوب واتغص ودوب وارجع انسان

مــن هفــوه أو كلمــه هايفــــه نتحمــق ونقــــوم
نســب ونــدب ، ويـــــدور العــــــراك
وكل محمـــوق ولــه فرقـــــــه تقــوم بهجــــــــــوم
مــن قبـــل ماتعـــرف الظالـــم مــن المظلــــــــــوم
تبقــى الشـــراره حريقــــه والسحابـــه حســــوم
لا شركـــه تنجــح ، ولا عيـــله صفاهـــا يـــــــدوم
ومنــين نشـــوف العـــدل ولا السفينــــــه تعــــوم
تضحــــك عليـــنا الحــدادى فى السمــا بتحــــوم

بس خلاص على راى شعبولا

تحياتى

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا شيري
الي بيحصل في مصر بقى متعب جداً ومؤلم جداً حاساها كل ماتحاول توقف يجي جد يزقها من جديد وترجع تتجرح وتتألم لحد آمتى مش عارفه شيري حبيبتي كل الي كتبتيه حاسه بيه يمكن تقولي سعودية ومش حاسه بمصر ولا هحس بيها زي اي مصري عايش فيها بس أنا بحبها اوووي وعمري مانسيت أيامي في مصر ولا طفولتي ولا ناسي وأهلي هناك يعلم الله وحده قد ايه عيطت لما عرفت حادثة القطار وعاوزين ام يروح منها اربع ولاد وماتتجننش بجد حاجة أصعب من كلمة ألم ووجع ورغم كل دا اكيد حييجي يوم وترجع مصر احسن من زمان وتنسى الجراح ويفضل كل مصري يغني " بحبك يابلادي " وبحب مصر وبحب كل حته فيها وبخاف عليها وبتمنى بجد أفرح بيها قريب إن شاء الله ورغم كل اللي تقال في البوست دا بقولك كل سنة وانتي طيبة يارب ويخليلك جوري وآيمن وتكبريهم في حضن مصر ويقدرك وكل زملائك على فعل الخير لمصر يارب
؛؛
؛

مصر حكايتي الصغيرة التي ماغادرت دفاتري الوردية مصر ياأنشودة حب غناها لي والدي وأنا في السابعة من عمري بقرب نيلها تلك التي لازلت أحتفظ برسمة يدي لأهرامها مصر حبيبتي التي سافرت إليها صغيرة وحملت حبها في قلبي وكبر عشقها في صدري وأراد الله لي أ
ن ألتقي بـ أصدقاء من مصر أصبحوا لي أخوة وأحبهم يؤلمني مايؤلمهم وتؤلمني مصر التي تعثرت بـ وأوجاعها وأحزانها
_________________________

اللهم آني أستودعتك مصر وآمنها وآمانها وشعبها وأبنائها ونيلها وترابها اللهم أحفظها بـ حفظك أنت خير الحافظين اللهم آني أستودعتك أصدقائي وأحبتي فيها يامن لاتضيع عنده الودائع ،"

؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

شمس النهار يقول...

تدوينة كلها شجن ياشيرين

نيسآان يقول...

كل هاد كاتميته بقلبك !
...احكي وفضفضي وغني يا بلادي ولا يهمك .

كنت وما زلت أقول:
قلبي على بلدي انفطر وقلب بلدي عليّ حجر ...
لكن برضو بنضل نحبها ونبقى نغنيلها وتنغنى فيها شو ما صار.

ظلالي البيضاء يقول...

أختي دكتورة شيرين ..
لم نعد نعلم أيها مؤلم أكثر ما يحدث في مصر أم ما يدمر في سوريا ..
أو ما تزهق من أرواح في بورما ..
أو ما ينهب من أموال في الخليج ..
أو ......
كثيييييييييييييييييرة جداً هي الأشياء التي أضحت مؤلمةً ..
ولكثرة الألم أتوقف أحياناً كثيرةً عن الكتابة لئلا أزيد الناس ألماً وبؤساً ..
؛
مشروع البؤجة الشتوية مشرووع مبارك وجزى الله القائمين عليه خير الجزاء ..
ومن ستر مسلماً ستره الله في الدنيا والآخرة ..
والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه ..
؛
؛
أما مصر .. ففعلاً كله إلا مصر ..
مصر أم الدنيا ..
مصر الكثير من الخطوط الحمراء ..
مصر .. أحبها بحق ..
دمت طيبةً وبألف خير ..
مع التحية الطيبة ..

mostafa gazar يقول...

أصدق الدموع .....على شفاه تبتسم ...
.....
.....
.....
.....
ربنا يصلح حالك يا مصر

Ahmed El Desouky يقول...

فين قيمة الإيثار؟

تصدقي عمري ما فكرت في الموضوع ده، أنا من النوعية اللي بيحتفظ بكل حاجة عنده مهما قدمت أو صلاحيتها انتهت، أنا عندي حاجات من ابتدائي ( بغض النظر عن الحاجات دي )

الفكرة جميلة وكلامك جميل فعلاً

أنا بحكم معيشتي في كفر الشيخ، مش هقدر اشارك معاكوا في القاهرة، بس ممكن اعمل ده هنا في كفر الشيخ، ومفيش اكتر من الناس المحتاجة هنا.

تحياتي ليكي :)

Bent Men ElZman Da !! يقول...

كلامك عن مصر ده
وصف بالظبط احساس أى حد فينا دلوقتى
حاجات كتير جوانا متلغبطه
وحاجات مش عارفين هى صح والا غلط
آلم جوانا مع كل حادث مؤسف جديد بيحصل
ومش فى ايدينا غير الدعاء

كان نفسى ابقى معاكم اليوم ده :(

شيرين سامي يقول...

أشكركم جميعاً على تعليقاتكم الرائعه و مشاعركم الصادقه و كلماتكم التي تسعدني كثيراً.
عذراً على التعليق الجماعي..
لكم مني كل الود و التقدير و الإحترام

Mostafa Al Shall يقول...

فعلا حب مصر محفور جوه قلوبنا
.
.
.
بغض النظر انى مش بتابع الفن بس فعلا المحترم نصيبه قليل بس بيكسب فى الآخر .

http://egypic.blogspot.com/