الثلاثاء، 20 نوفمبر 2012

حواديت لم تكتمل 3


تلمسه بأطراف أناملها ثم تسأله "هو إنت حقيقي؟"
يضحك و يرد بإستهانه "لا كده و كده"
في كل مره يلتقيا كانت تلمسه بشغف مغلف بحذر و كأنه شيئاً مقدس ثم تعود لتسأله "هو إنت بجد؟", فيرد بنفس روحه المداعبه "لأ إشاعه" كان مُعلقاً عندها في منطقة ما بين الواقع و الخيال لم تصدق يوماً أنه قد يتحقق, لم تستمع بفرحتها في حضوره, لم تحرر مشاعرها معه خشية القواعد الكونية, لم تؤمن يوماً.. كما آمن هو دائماً بها و بكل لحظة عشق...كم هو محظوظاً بإيمانه.

***********




يضحكون عليها عندما تنام في السيارات كالأطفال, تنام في الزيارات, و في الأماكن العامه, يضحكون على غفواتها و يظنونها راحة بال....لا يدركون أن النائمه هي هاربه منهم.. من أحاديثهم و دنيتهم, و بأن عقلها في صحوة دائمه, و بأن سريرها يطلبها ملياً للنوم لكن قلبها يأبى.

***********



كقطعتي بازل نحن, مختلفين..متسقين..منجذبين, لو كنا تشابهنا لتنافرنا, أطرافك النافره يحتضنها خوائي, و أطرافي الحاده تذوب في حنانك...عندما نلتقي نكوّن بضمتنا أجمل لوحات العشق.


***********



يرتكب الرجل أكبر حماقاته عندما يقول لحبيبته عند الفراق جملتين "خلّي بالك من نفسك" و/أو "أريدك سعيده"!! عن أي سعادة تتحدث؟


***********


دائرة الشوق
إشتياق-قُرب-خوف-بُعد-حنين-إستجداء-إشتياق-قُرب-خوف-بُعد-حنين-إستجداء-
لم يستطع أن ينزع عنها الخوف فكان البُعد
و ما إستطاعت أن تنزع حنينها إليه فكان الإستجداء
يضيع القُرب و لا يضيع الإشتياق..


***********



علّمت قلبي الجنون و أعطيت تمردي فرصته في التمادي..فدعنا من كل هذا العبث و هات يدك لتُصاحب أحلامي..لا تتخلى عني...


***********




أغار من أبسط الأشياء التي تلمسها عينيك كل صباح و من كل صوت ينطق بحروف إسمك و من كل إبتسامه تتركها على وجوه تحاوطك و من كل أثر تتركه على قلوب تقرأك...أغار من الشوارع التي تطؤها قدميك و من الأماكن التي تتباهى بحضورك و من القهوة التي تلامس شفتيك و من الأنفاس التي تسكن صدرك و من سواد الليل الذي يرافقك...ما أشرسها الغيره عندما تكون على ما ليس لنا..


***********



قالت له إكتُبني
فكتب قصيدة عن الوطن المجروح
غضِبت
فقال لأنك وطني
طلب منها أن تكتُبه
فكتبت مقاله عن مكافحة الإدمان
غضِب
فقالت لأنك وجعي..

***********




ما أصعب إحساس أن يكون أحبّ الناس إليك..عابر سبيل في حياتك
تمتلكه فقط لبعض الوقت
مهدد بفقده طول الوقت
و محروم معه من كلمة "إلى الأبد"

***********



أكبر جريمة نرتكبها في حق الحُــب هي الخوفــــ




هناك 15 تعليقًا:

موناليزا يقول...

عن قطعة البازل أراها رائعة فى التشبيه والمعنى

وعن كتابة القصيدة والمقال لقيتها عجبتنى :)

جميل ما خطته أناملك
استمرى :)

MTMA89 يقول...

حلوة حواديتك القصيرة جدا ..
عجبتني قطعتي البازل .. تشبيه بديع جدا..
دائرة العشق .. ممتازة جدا و موجعة الصراحة ..

"أكبر جريمة نرتكبها في حق الحُــب هي الخوفــــ"
حقيقة :(


تحياتي لكِ ..
محمد
:)

فشكووول يقول...

بالتوفيق لحفل الكتاب الجماعى

shreif elsaftty يقول...

ما أصعب إحساس أن يكون أحبّ الناس إليك..عابر سبيل في حياتك
تمتلكه فقط لبعض الوقت
مهدد بفقده طول الوقت
و محروم معه من كلمة "إلى الأبد"

رائعه جدااااااااا تسلم ايدك يادكتوره شيرين

شمس النهار يقول...

يضيع القرب
ولايضيع الاشتياق

عجبتني جدااااا

7ekaya يقول...

في الحقيقة لا أدري أثني على أي حدوتة قبل الأخرى
راقني جدا ما قرأت هنا

تحياتي وتقديري

mostafa gazar يقول...

دائرة الشوق ..يضيع القرب ولا يضيع الاشتياق ..

ما أصعب إحساس أن يكون أحبّ الناس إليك..عابر سبيل في حياتك
تمتلكه فقط لبعض الوقت
مهدد بفقده طول الوقت
و محروم معه من كلمة "إلى الأبد....
.....
روعة الروعه :)
.....

مصطفى سيف الدين يقول...

من احلى التدوينات اللي قرتهالك يا شيرين
ابدعتِ بجد هنا
وحشتنا تدويناتك اللي زي دي

ابراهيم رزق يقول...

آمنت بالحب .. من فيه يبارينى
والحب كالأرض أهواها فتنفينى
إنى أصلى ومحراب الهوى وطنى
فليلحد الغير ماغير الهوى دينى
ألوجد يلفحنى لكنه قدرى
يانار لا تخمدى باللفح زيدينى
أنا الظما إن شكا العشاق من ظمأ
شكوت وجدى إلى وجدى فيروينى
نجيب سرور

جميلة بجد يا شرين
طب اعلق على ايه و لا ايه و لا ايها

هى الحواديت اكتملت
لكنها ربما بالامر الواقع
اما حلم الحدوتة فهو لم يتحقق
وهو سبب الالم والوجد

تحياتى

هبة فاروق يقول...

ستظل حكياتك دوما تلمس القلوب
رائعه يا شيرين

ياسمين يقول...

الخوف في الحب..يجعلنا نهوي,فالحب لا ثالث بينه ..!
جميل ما عبرت إليه أناملك شيرين
دمت بخير

amina يقول...

بصي وحيات ربناا تحفففة ..يعني كل اما اقولالحتة دي خياااال تيجي واحدة تانية احلى..
داااااااااااااااام ابداعك ياشيخة :D

EMA EMA يقول...

يرتكب الرجل أكبر حماقاته عندما يقول لحبيبته عند الفراق جملتين "خلّي بالك من نفسك" و/أو "أريدك سعيده"!! عن أي سعادة تتحدث؟




جميلة اوى و حساسة جدا كلماتك كالعادة شيرين

تسلمي و يسلم قلبك

تحياتي

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا شيري
هي حواديت قلوب لم تكتمل بلقاء
لكنها أكتملت حكاية وأن بترت فيها السعادة
ولكن مايكتمل بأناقة هو إبداعك يافاتنة "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
Reemaas

شيرين سامي يقول...

أصدقائي اشكركم على تعليقاتكم الجميله التي أسعدتني و غرست فرحة في قلبي رغماً عنه..
أعتذر عن الرد الجماعي لكن الوقت لا يسعفني أردت المشاركة في حدث التدوين الأسبوعي.

شكراً و في إنتظار تواجدكم دائماً

تحياتي و كل الود لكم