الأحد، 25 مارس 2012

أحجار القلوب


إكتئاب

دخل المنزل فلم يجدها في إنتظاره على الباب كعادتها تُرحب به و تُقبله بشوق و كأنهما في أيام زواجهما الأولى, نادى عليها فلم ترد, يعرف أنها ليست هي تلك الأيام ثمة شئ يجعلها تُمثل السعاده و تؤدي دورها كأداه, بحث عنها فوجدها في المطبخ تجلس على الأرض بجوار الفُرن, رائحة الشياط و دخان الحريق يلف المكان, لم يوبخها كعادته على إهمالها و عدم تركيزها و لم يتهمها كعادته بأنها تعيش بنصف عقل و أنها في نظرة كبالونة الهيليوم إذا تركها طارت في السماء دون رجعه, شعر أن هناك أمر غير عادي.

جلس جوارها على الأرض, نظر لعيناها المنتفختان من أثر البكاء..سألها لماذا؟ لم ترد..متى كانت آخر مره مشطّتي فيها شعرك؟ يبدو أنها منذ عدة أيام..على غير عادته الجافه حملها برفق, مشطّ شعرها البُني الناعم بحنان أب و أخبرها أنه هنا من أجلها و أنها حياته..هل كان ينتظر أن تحترق حتى يعود لحنانه القديم..عندما لا تأتي الاشياء في موعدها الذي إحتجناها فيه لا نستطيع أن نشعر بها..و لكنها أجهشت بالبكاء بين يديه ثم نامت كطفله لم تنام منذ عصور.


وحده


كانت بين العشرات من البشر في مكان يملأه الضجيج و الصخب المستمر على وجهها ابتسامتها المصطنعه و في عيناها بحور من الصمت محاطة بهاله من اليأس و بالرغم من لسانها الذي لا يتوقف عن الكلام مع العملاء و الزملاء في العمل الا أنها دائماً ....وحيده
عادت لمنزل دافئ بأهلها لكن برودة أنفاسها كانت أقوى من أي دفئ....وحيده
اتصالات عديده على الهاتف العادي و الخلوي.....وحيده
خرجت برفقة بعض الأصدقاء....وحيده
تشاركهم الأحاديث و الضحك....وحيده
في ظاهرها محاطه بالناس و في باطنها منزويه....وحيده
مساءً بين أبناء أخيها تلعب معهم و تلاعبهم لكن مازالت غرفه خاويه مظلمه داخلها تجعلها....وحيده
اجتزت يوماً كل حدود خلوتها و سألتها: لماذا رغم كل شئ أنت دائماً وحيده؟
قالت: عندما يصبح كل الناس شخصاً واحداً فغيابه هو وحدتك.

قسوة

في عيد الأم بحثت عن رقمها و هاتفتها لأُعيد عليها..إنها أم جميله تُشعرك بدفئ حضنها منذ أول لحظة تلقاها..عيناها سعيده و راضيه و قلبها يسع الكون..هي أم صديقتي صاحبة القلب الذهبي الخيّر..صديقتي التي تعمل في الجمعيات الخيريه و تشترك في النشاطات المختلفه للنهوض بالمجتمع..صديقتي التي تقيم فروض الله و تحفظ القرآن..صديقتي الرائعه التي تصاحب الجميع و تساعد الجميع دون أي ملل أو ضجر..و لكن هل القلوب أجمل عندما تكون من ذهب أو ماس أو حجر كريم مهما إرتقت قيمته أم أنها أجمل عندما تكون حيّه نابضه تشعر و تتألم و تُحب.

ظننت كثيراً من قبل أني أعرف معنى القسوة..قسوة الحبيب..قسوة الفُراق..قسوة تأنيب الضمير..قسوة التأقلم على ما لا نحب..قسوة الإقلاع عن ما نحب..لكني أبداً لم أدرك القسوة الحقيقية إلا عندما سمعت صوت أم وحيده حزينه مُهمله في عيد الأم..محرومه من أحب الناس لها برضاهم و رغماً عنها..وقتهم الثمين لم يسع زيارتها و عمل الخير لهم كان أهم من سماع صوتها أو بالأصح..إسماعها صوتهم الذي لا تطمئن في دنيتها إلا به..كم هي مؤلمه قسوة الصغير على الكبير..قسوة الحبيب على المُحب..قسوة القوي على الضعيف..أنظر لأبنائي بخوف..ماذا ستفعلون بي؟ ,ألم تكن حياتها كلها لهم..و جهدها و وقتها و أعصابها..يكفي أنها حملتهم في رحمها..لكن رحمها لم يرحمها..أتمنى لو أصفع كل إنسان تسول له نفسه أن يقسو على أمه...نعم سأصفعه لأنه تجرد من أدميته ووضع مكان قلبه الحي قطعة حجر..حتى و إن كان كريم.

هناك 32 تعليقًا:

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

وبعدين معاكي يافراشة التدوين

كل ماتحطي بوست جميل من بوستاتك تحذفيه تاني

بدور علي البوست الشعري الجميل السابق لم اجده

وبعدين بقي ياتري هنلاقي البوست ده مكانه والا هيختفي برضه

ههههههه تحيتي

شيرين سامي يقول...

أنا آسفه يا خالد بعتذر ليك و للجميع أنا حذفته لأني ماكنتش راضيه عنه..يمكن أعدل فيه و أنشره مره أخرى..آسفه تاني و عارفه إنكم مش هتزعلوا مني :)

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

السلام عليكم اختى الحبيبة

كلها اجمل من بعضها
لكن اثرت بى اكثر قسوة
اللهم ارحم امهاتنا احياء واموات يااارب

جزاك الله خيرا شيرين حبيبتى وبارك فيك
تحياتى لك وتقديرى

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

بالعكس ده كانت كلماته جميلة جدا

تحيتي يادكتورة

FAW يقول...

مش عارف ليه حاسس إني عايز أقولك حمدلله عالسلامة بعد البوست ده بالذات :)

بجد تحفة ، التلاته أرقي من بعد .

تحياتي . .

Noha Saleh يقول...

التلاتة اجمل من بعض لكن الاخير قاسى جدا لان فعلا ناس كتير عندهم جفاء لامهاتهم اللى مفروض تكون اكتر واحدة مستمتعة بيهم بعد الشقى ده كله

عرفة فاروق عبد لله يقول...

حلوة قوى

سامى أبو سريع يقول...

السلام عليكم اخت شيرين::: ممكن استاذن حضرتك للانضمام معى فى مدونتى البسيطة هذه لأنى وبكل صراحة لم اعرف احد من الاصدقاء عنده مدونة واعتذر:::

http://samiaboserea.blogspot.com/

haneen nidal يقول...

وان كانت احجار كريمة فهي ميته و الميت و ان كان ما كان مكانه التراب . . فهده القسوة الحقيقية و التعريف البليغ لهذه المفردة :(

جميعها تفيض ابداع و هذا ما اعتدناه منك ..دمتي مبدعة :)

mohamed amer يقول...

اكتئاب ووحدة وقسوة
فعلا احجار القلوب

Nahla Abd El Rahman يقول...

هل كان ينتظر أن تحترق حتى يعود لحنانه القديم..عندما لا تأتي الاشياء في موعدها الذي إحتجناها فيه لا نستطيع أن نشعر بها

عندما يصبح كل الناس شخصاً واحداً فغيابه هو وحدتك

دائما مبدعة فى وصف المشاعر بدقة تبهرنى

Nahla Abd El Rahman يقول...

هل كان ينتظر أن تحترق حتى يعود لحنانه القديم..عندما لا تأتي الاشياء في موعدها الذي إحتجناها فيه لا نستطيع أن نشعر بها

عندما يصبح كل الناس شخصاً واحداً فغيابه هو وحدتك

دائما مبدعة فى وصف المشاعر بدقة تبهرنى

موناليزا يقول...

شوفى كله كوم وأول واحدة كوم تانى خااالص
"إكتئاب" هكذا سميتيها ووصفتيها بإحساس عااالى جداً

تسلمى يا حبيبتى.. وماتتأخريش علينا فى كتاباتك كتير كده بتوحشينا :)

Nelly Adel يقول...

هل كان ينتظر أن تحترق حتى يعود لحنانه القديم.. !

عندما يكون كل الناس شخصاً واحداً ،، فغيابه هو وحدتك ..

انا إكتفيت بالكلمتين دول وهانام ملء جفنى الان D:
جميلة جداً شرى .. دُمتِ عزيزتى ~

ابراهيم رزق يقول...

http://anahora.blogspot.com/2012/03/2012.html

ابراهيم رزق يقول...

ملاك التدوين

لا تسلنى يا رفيقى كيف تاه الدرب منا
نحن فى الدنيا حيارى ان رضينا او ابينا
حبنا نحياه يوما ... و غدا لا ندر اين ؟
لا تلمنى ان جعلت العمر اونار تغنى
او اتيت الروض منطلق التمنى
فانا بالشعر احيا كالغدير المطئن
هل ترى فى العمر شيئا غير ايام قليلة
تتوارى فى اليالى مثل ازهار الخميلة
لا تكن كالزهر فى الطرقات يلقيه البشر
مثلما تلقى الليالى عمرنا بين الحفر
فكلانا يا رفيقى من هوايات القدر
يا رفيق الدرب تاه الدرب منى
رغم جرحى رغم جرحى ... ساغنى
فاروق جويدة

قبل كل شىء فى قاعدة معمول بها بين المبدعين العمل الفنى ملك طالما لم يخرج للنور مثله مثل الفيلم اللوحة طالما خرجت للنور لم تعد ملكك يمكنك التحسين فى العمل القادم
فى الغالب المبدع لا يرضى عن عمله البوست اللى انتى حذفتيه كان جميل من وجهة نظرى يمكن لو اضفتى عليه او عدلتيه لا يعجبنى جمال الابداع فى اخطائه فى عفويته فى البصمة التى لا تتكرر
بس خلاص ده اللى انا كنت عايز اقوله

اكتئاب احيانا لا يشعر بالجراح و النزيف اذا كان نزيف داخلى يجب ان نرى الدماء حتى نعى كم يتالم من معنا

وحده البعض يستمرء الوحدة و يختزلها فى شخص رغم الانفاس الدافئة التى تحيط بهم الا انهم صنعوا شرنقة و دخلو فيها و الاكثر صعوبة ان تشعربالبرودة داخل تلك الشرنقة فربما كانت شرنقة زائفة و تلك المأسة الكبرى لو اتضح زيفها

قسوة لاتعليق

اسف جدا على الاطالة

شيرين سامي يقول...

لولو كات:
أختي الحبيبه و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته مبسوطه إنه عجبك و ربنا يهدي الحال :)
تحياتي الخالصه لكي

شيرين سامي يقول...

شكراً يا خالد ده من ذوقك يا فاندم :)

شيرين سامي يقول...

FAW
الله يسلمك يا صديقي نورت المدونه بقالك زمان مظهرتش مبسوطه أوي إنه عجبك :)

رؤى عليوة يقول...

تسلم ايدك ياشيرى
بجد جميله المعانى

صعبه الوحده وصعبه القسوة
والاكتئاب تتعدد اسبابه لكن غالبا بتكون بسبب حد قريب اهمل


دمت بخير

شيرين سامي يقول...

نهى صالح:
للأسف يا نهى بشوف القوسة دي كتير فعلاً
نورتيني يا جميل

شيرين سامي يقول...

عرفه فاروق:
أشكرك جداً :)

شيرين سامي يقول...

سامي أبو سريع:
أهلاً بيك حاضر يا فاندم لي زياره قريبه في مدونتك :)
نورتني بالزياره و بالتوفيق دائماً

شيرين سامي يقول...

حنين نضال:
لخصتي ما تمنيت توصيله تماماً أشكرك يا عزيزتي و نعوذ بالله من قلوب من الأحجار.
أشكرك يا حنين كلك ذوق :)
أرق تحية لكي

شيرين سامي يقول...

محمد عامر:
الأحجار لا تلين لكن القلوب تحيا و تموت أعوذ بالله من قلب لا يشعر.
نورتني

شيرين سامي يقول...

نهله عبد الرحمن:
و دائماً تختاري الجمل التي تلمسني :)
سعيده بتواجدك الدائم يا صديقتي الجميله :)

شيرين سامي يقول...

موناليزا:
أنا كمان أول واحده أقربهم لي..مش بتأخر و الله بس متلخبطه شويه..لكن مبسوطه أوي من تواجدك يا مونا :)
نورتيني يا جميل

شيرين سامي يقول...

نيللي عادل:
ربنا يخليكي و الله كلامك أسعدني جداً بجد مبسوطه إن البوست عجبك :)
أرق تحية لكي

شيرين سامي يقول...

استاذ إبراهيم:
أشكرك على هديتك الشعريه أولاً :)
أنا مش هقدر أعترض على كلامك لأني موافقه عليه تماماً و بكرر إعتذاري عن رفعي لعدة بوستات رغم رضايا عنهم بصراحه...أنا أحب كل ما أكتب حتى لو تافه..و مفيش سبب بعينه للحذف غير إن مزاجي مختل شويه :)
سامحني
مش لازم النزيف يخرج و الدنيا تغرق دم عشان نحس بإن في مشكله لو بنحس ببعض شويه أكيد هناخد بالنا من الأعراض قبل أن تتفاقم.
نظرية الشرنقه جميله بس ساعات الوحده بتبقى غصب و ساعات إختيار و في كل الأحوال مؤلمه جداً..
مفيش إطاله أبداً بنتظر تعليقاتك دائماً

تحياتي و كل التقدير لك

شيرين سامي يقول...

رؤى عليوة:
سعيده إنها عجبتك :)
الإهمال مصيبه
نورتيني

Angham Salah يقول...

رااااااااااااااااائعــــــــــــــــه بجد واجملهم الاولي

زينة زيدان يقول...

اكتئاب

قسوة


وحدة


لم تجتمع كلها في تدوينة واحدة

قاتلة تلك المشاعر

صريحة


اعذريني شيرين

لقد ملكتني كلماتك