الاثنين، 13 يناير 2014

حاجات مُفرحة

عارفة إني مقصّرة في التدوين لكن عذراً أنا بنتظر روايتي الأولى و عندي حالة ترقُّب زي الأم اللي بتستنى مولودها :)
من وقت ما قلت عن الرواية و ناس كتير بتوصفني أوصاف كبيرة, أنا مش كاتبة كبيرة و لا أديبة و روائية و اللألقاب اللي الناس بتستخدمها لوصف حد كتب رواية..أنا معملتش أكتر من حاجة بحبها و مش منتظرة إنها تكون أجمل و أعظم عمل في الدنيا و لا مستنية الناس تشكر و تمدح و يقولوا عنّي أديبة..يكفيني إني كتبت و عبرت عن أفكار و رؤى و ملاحظات و عذابات و لحظات من السعادة و اليأس..يكفيني إني كتبت بإسترسال و تركيز و ترتيب متوقفتش عند كتابة مقاطع و تدوينات و خواطر أنشرها هنا و هناك أو حتى أحتفظ بيهم في أدراجي.
يكفيني إني تمسكت بحلمي و مقعدتش أمصمص شفايفي و أقول في يوم من الأيام هبقى..أو هعمل..وأنا أوسم من إنّي أنشر و أعظم من إنّي أجرّب, أو أبص لغيري و أنقده و أبعتره و أمسحه عشان أنا مبعرفش أعمل غير كده, يكفيني إني قدرت أطلع غضبي و سخطي و وجعي و أفكاري في الكتابة, أمنيتي إني أسيب بروايتي أثر في كل من يقرأها, لأنها مكتوبة بإحساس صادق و بعدم تكلف, سعيدة بالعمل ده لأنه منّي..إبني..و مش هيضايقني أي نقد ليه لأنه لو نقد إيجابي هَستفيد و أتعلم منه, و لو نقد من بتوع أنا أعترض أو أنا مختلف و خلاص يبقى مش هيفرق معايا أساساً..بإختصار أنا كتبت عشان ده شغفي..و عشقي..و يكفيني إني إستمتعت :)



هنــــــا أول خبر نزل عن الرواية

و هنـــــا تاني خبر
و هنـــــا كمان

و هنـــــــا خبر فيه نبذة عن الرواية

و هنـــــا صفحتي الرسمية على الفيس بوك اللي أتمنى تتابعوني عليها

و دي أحلى هدية جتلي برومو للرواية..لما شوفته بكيت لأني متخيلتش إن دقيقة ممكن تعبر عن مشاعر كتبتها في سنة و نص و لأنه إحساس تاني لمّا تلاقي الشخوص اللي كتبتهم إتحولوا للحم و دم..الحوار مكتوب بالفصحى لكن صديقتي اللي نفذت البرومو فضّلت إنها تخليه باللغة العامية عشان يكون أقرب لبرومو فيلم.


الحمد لله على كل شئ حمداً كثيراً طيباً :)

الصورة من فيلم Something's gotta give كتبت عنها قبل كده هنــــا

هناك 10 تعليقات:

ستيتة يقول...

ألف مبروك يا شيرين
بالتوفيق ويارب تحققي كل آمالك
ويارب الرواية تكون حلوة ونقدها "من الخبراء" بناء وتنبسطي
وإلى العلا دائما
تحياتي

وجع البنفسج يقول...

احنا فعلا بنكتب علشان بنحب الكتابة نفسها مش ضروري تكون افخم ولا اعظم حاجة ، المهم انها بتعبر عن حلم وحاجة جوانا ..

استمري وعقبال ان شاء الله الرواية الثانية والثالثة والرابعة والخامسة ..

ألف مبارك يا صديقتي وكل التوفيق

Mahmoud Bahgat يقول...

الف مبروك الرواية و اللى بيتابعك عارف انك بتكتبى من أجل الكتابة لإنك ببساطة بتستخبى حتى فى حفلات توقيعك مع ان ناس تانية بيبقى هدفها الظهور بشدة فى حفلات التوقيع
ربنا يكتب للرواية النجاح و لكل أعمالك القادمة فأنت تستحقى الكثير لإنك تكتبى بمداد من المشاعر و الأحاسيس منبعها القلب لا العقل
دومتى و دامت كتاباتك.

مصطفى سيف الدين يقول...

الف مبروك وربنا يوفقك دايما

Bent Men ElZman Da !! يقول...

مش عارفة اقولك أنا مستنية روايتك دي إزاى يا شيرين :)

أحمد أحمد صالح يقول...

مبارك لك صدور الرواية دكتورة شيرين، وفي إنتظار المزيد والمزيد من الإصدارات التي نريدك أن تعلمي أن هناك من ينتظرونها بشغف وشوق.
دام تألقك في إزدياد، ودامت نجاحاتك في تواصل.
بالتوفيق الدائم بإذن الله.

ابراهيم رزق يقول...

ماذا اقول
بعد كل ما قيل
و ما من قول قيل من قول
انا كنت واثق من خطوة الرواية و كنت واثق انها هتكون رواية جميلة
لان ببساطة انتى بتكتبى بصدق و من القلب
و الكلام الصادق و اللى من القلب على طول بيوصل للقلب

http://youtu.be/qj9635-m51c

شمس النهار يقول...

الف مبروك ياشيرين انتي تستاهلي كل شئ جميل
وموهبتك مش محتاجه مدح انتي موهوبه اصلا

P A S H A يقول...

ألف ألف مليون مبروك
:)
ربنا يكرمك ويوفقك إن شاء الله والرواية تحقق صدى كويس مع الناس ويعوض تعبك ومجهودك خير

Shereen Samy يقول...

الله يبارك فيكم و يسعدكم زي ما بتسعدوني :)