الأربعاء، 19 سبتمبر، 2012

رسائل


قد لا أكون من هؤلاء المدونون الذين يعتبروا أن المدونه صفحتهم على الفيس بوك يدونوا عليها ما يدور بخلدهم بشكل شبة يومي(what's on your mind) و لست أيضاً من هؤلاء الذين يعتبروا المدونه كتاب حياتي يا عين بحيث أدوّن فيها حالتي المزاجيه و تفاصيل قد تكون غير مهمه لمن يقرأها تماماً و الغرض منها هو إما فضفضه بريئه رغبةّ في التواصل أو لتوصيل رسائل لأشخاص بعينهم نعلم تماماً أنهم يتابعوا صفحاتنا بكل شغف, و في كل الأحوال التدوين حُريّه و باب مفتوح على مصرعيه لمن أراد أن يدخل دنيا الكتابه..

لكن بالنسبة لي فمدونتي أعتبرها مدونة أدبيه بالمقام الأول و ليست لمخاطبة أشخاص بعينهم, أنشر بها الجديد و القديم و الحلو و...المُرّ, أذكر أن صديقة سألتني في حفلة توقيع كتابي بمكتبة "ألف" عن أكثر شخصيه في الكتاب تُمثلني و كان ردّي عليها سريع (كالعاده:)) بأن كل شخصيه في الكتاب هي شيرين و لكن و لا شخصية تُمثلني..بمعنى أن روحي موجوده بالفعل بكل شخصيه رجل أو إمرأة, مذنب أو قديس, لكن شيرين سامي بشخصها و حياتها ليست في الكتاب مطلقاً, و ليست في المدونه أيضاً رغم أن روحها تسكنها, عموماً قررت اليوم كسر القاعده و توجيه رسائل لأشخاص بعينهم.

رسالة ترحيب
بكل المدونين العائدين للتدوين بعد غياب و على رأسهم دكتوره ستيته

رسالة تهنئه
لصديقاتي العزيزات لصدور كتبهن الأولى:
آيه محمد عن كتاب حالات مفرده
دينا ممدوح عن كتاب قصاصات أنثوية
منى ياسين عن كتاب خبايا نسائية
رؤى عليوة عن كتاب نظرة إلى أعلى
مروة زهران عن كتاب لحظات تأمل
إمتياز النحال عن كتاب حد الوجع
و أخيراً أمي الجميله ماما زيزي عن كتاب ومضات روح
و عذراً لو كنت نسيت أحد فذاكرتي أصبحت سيئة بشكل كبير

سعيده بتحقيقكم جزء من أحلامكم بتمنى لكم كل التوفيق و بإذن الله أحاول حضور حفل توقيع كتاب رؤى عليوة يوم الأربعاء 26 سبتمبر بمكتبة (ألف) الزمالك و أتمنى حضوركم جميعاً.. وأتمنى للجميع الوصول لعتبات أحلامهم.

رسالة تقدير 
للإنسان الذي علمني كيف أرقى بمشاعري و أسمو بها
للإنسان الذي يطل على ضميري بوجهه دائماً 
للإنسان الذي تهمه سعادتي قبل إستقراري
للإنسان الذي يصالحني و أنا من أغضبه
للإنسان الذي يعاملني دوماً كأميره
للإنسان الذي أحسن كل شئ بي و إن أسأت أنا
لأبي

رسالة شكر
دائماً كنت أشكركم أصدقائي على سؤالكم الدائم و الإهتمام و التشجيع على صفحات مدونتي...أما اليوم فأنا أشكر و بإخلاص كل من آذاني..
لأنه جعلني لا أرضى بالإنهزام و الخنوع أمام قسوته و لأنه أثبت لي أن إنسانيتنا لا تظهر و تتجلى إلا وقت الغضب, و لأنه جعلني أتحسس موضع أقدامي بعد أن كنت أسير بعفوية و الأهم لأنه جعلني أجدد عهدي و ثقتي برحمة رب العالمين..
شكراً

رسالة إعتذار
للقائمين على مشروع كتاب المائة تدوينة, لإنسحابي و عدم مشاركتي بقصة "البساط الأحمر" التي رُشِحت اليوم للتصفيات النهائيه, و ذلك لأسباب غير شخصيه...مع تمنياتي بالتوفيق و النجاح لباقي المشتركين و معظمهم أصدقاء أعزاء.

رسالة إشتياق
للتدوين...و لكم..


هناك 35 تعليقًا:

موناليزا يقول...

رسالة حب فى الله أو جهها لكِ
وحقاً أفتقد قلمك فى الفترة الأخيرة

وشكراً كثيراً على تهنئتك الرقيقة :)

دمتِ بخير صديقتى العزيزة

مصطفى سيف الدين يقول...

رسالتك الأخيرة و هي الاشتياق للتدوين
ليس عليكِ أن ترسليها فقط عودي و سيكون من المرحب بكِ دائما
ننتظر جديدك الدائم فقلمك يحمل رومانسية ناعمة تلقائية لا نجدها كثيرا فالكثير من الأقلام تبحث عن التكلف و التصنع حتى تنعت بالاجادة
اشتقنا لقلمك و جديدك دائما

Ramy يقول...

(:

البتسامة دى علشان رقة البوست دة

(:

ودى علشان رجعتى تانى اهوا


):

دى بقى علشان ليه الأنسحاب بقى ها

أحمد أحمد صالح يقول...

حمد الله على سلامتك دكتورة شيرين،وقد إشتقنا كثيرا لكتاباتك الرائعة،دمتي بكل التألق والروعة،ودمتي بكل الخير.
كل التحية.

ميمي يقول...

وحشتينا اوووي يا شيرين ووحشتنا كتاباتك الجميلة والمعبرة
حمدا لله على سلامتك وان شاء الله تعودي للتدوين أجمل واحلى يارب
رسائلك معبرة جدااا وبالذات بتاعت الام والاب تسلم ايديك
اما بالنسبة للمدونة فأنا فعلا بحب اخلي المدونة أدبية بالمقام الاول ولا بأس من اضافة بعض التصنيفات للفائدة والمعلومات بطريقة جميلة ،، مدونتك جميلة جداااا ...
التدوين واحشني بس مش عارفة اكتب مش عارفة لييييه رغم اني جواي احاسيس كتيرة اوووي في الفترة الاخيرة دي
طولت عليك
تحياتي وكل الود والحب
ميمي :))

مروة زهران يقول...


مش هقلك حمد لله على السلامة لأنك دايما معانا بمشاعرك وكلماتك الجميلة
شكرا جدا على تهنئتك الرقيقة ومشاعرك الطيبة
فى انتظار جديدك دايما
دمتى كما أنتى مبدعة

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا شيري
رسائل صادقة وراقية من أنسانة حساسة كأنتِ
أتمنى أن تعودي بيننا من جديد لأن مدونتك جزء منكِ "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
Reemaas

رؤى عليوة يقول...

عجبنى اوى رأيك فى المدونه وده حقيقى والانواع تختلف كلها مقبول لانها حرية شخصيه وان كانت الكتابة ستقف عند حدود ان تريح صاحبها فكفاها نعمه

شكرااااااااا يا شيرى على تنويهك الجميل عن الحفله :)
وعدتى ووفيتى جزاك الله خيرا
وبجد هبقى سعيده جدا انى اشوفك وهجيب معايا كتابك كمان عشان توقعيلى عليه

التدوين عشان هو حاله مينفعش يكون لازم او اجبار

وقت ما ترجعى للتدوين هتلاقى الكل مستنى

دمت بخير

Aya Mohamed يقول...

نسيتينى انا :(
رسالة اشتياق لقلمك
واسلوبك الرقيق الرائع فى التدوين

FAW يقول...

قلتي حاجه فعلا كنت بفكر فيها من حين لآخر

مش كل الناس بتتعامل مع المدونة بنفس الطريقة .. فيه حتي ناس بتتعامل مع الفيس بوك علي إنه تويتر :)

إحنا كمان بنوجه ليكي رسالة تدعيم تثبتك علي الإستمرار في التدوين :) والكتابة عموما ، بروحك ومش بشخصيتك :)

انسحبتي ليه بقي ؟ :) :P

amina يقول...

بجد يعني غيييبة طويييلة ووحشنتني بوستاتك وقصصك القصيرة..

شيرين سامي يقول...

موناليزا:

شكراً يا منى بجد رسالتك وصلت :)
بتمنى لك كل التوفيق و بإذن الله أجيب الكتاب قريب.

تحياتي الخالصه لكِ

شيرين سامي يقول...

مصطفى سيف الدين:

صديقي العزيز أشكرك على كلماتك التي أعتز بها جداً :)
أنا أيضاً إشتقت التواصل معكم
ربنا المستعان :)

تحياتي لك

شيرين سامي يقول...

رامي:

:))))
و دول عشان تعليقك

مش مهم إنسحبت ليه صدقني

نورتني يا صديقي الطيب

شيرين سامي يقول...

أحمد أحمد صالح:

الله يسلمك اشكرك على تعليقك الجميل و أتمنى أكون دائماً عند حسن ظنك.

تحياتي الخالصه لك

شيرين سامي يقول...

ميمي:

شكراً يا ميمي بجد مشاعرك وصلتني بصدقها أنا كمان بفتقد التواصل معكم صدقيني لكن زيك مش عارفه أكتب :(
على فكرة أدبيه مش يعني بس قصص و أشعار أنا ساعات بكتب عن مواقف حصلت معايا أو حاجات رصدتها لكن بشكل أدبي و يكون في مغزى أو مشاعر معينه حبيت أوصلها..
مطولتيش أبداً و ألف شكر على تعليقك و رأيك في مدونتي.

نورتيني

شيرين سامي يقول...

مروة زهران:

:)
شكراً يا مروه بجد أسعدتني كلماتك جداً و بعتذر عن غيابي عن حفلة توقيعك مع إني و الله كنت ناويه أحضر لكن حصلتلي ظروف عطلتني.
بتمنى لك كل التوفيق يا جميل

شيرين سامي يقول...

ريماس:

مساءك جوري :)
أشكرك يا ريماس على تعليقك الرقيق مثل كل ما تكتبين.

تحياتي و كل الود لكِ صديقتي الجميله

شيرين سامي يقول...

رؤى عليوة:

شكراً يا رؤى و أنا هكون أسعد بلقائك :)
كل أنواع التدوين مقبوله لأنه منطقه حُرّه في النهاية :)

أراك على خير و يا رب دائماً متوفقه
تحياتي الخالصه

شيرين سامي يقول...

آيه محمد:
آسفه يا أيه سامحيني العتب على الذاكره لكن أكيد هكون حريصه على إقتناء كتابك و الإسم بجد أكتر من رائع.

بتمنى لك كل التوفيق
أشكرك :)

تحياتي و كل الود لكِ

شيرين سامي يقول...

FAW:

صحيح يا مصطفى لكن كل الطرق تؤدي إلى..التدوين :)
يا باشا المدونة دي مفتوحه بدعمكم أساساً...و بعدين مش هعلق بقى على بوستك الأخير أصلي مبعرفش أدخل في نقاش طويل عقيم مع حد بقدره و كمان مقتنع تماماً برأيه فبفضل السكوت :)

إنسحبت
.
.

عشان
.
.
.
عشااان
.
.
.
.
عشااااان
.
.
.
.
مش هقولك :D

شيرين سامي يقول...

أمينه:

ربنا يخليكي يا جميل بجد أسعدتيني
:)

Bent Men ElZman Da !! يقول...

انا عايزه ابعتلك رساله فيها ورد و حاجات حلوه كتير وحب خاص ليكى وقلبك الجميل زيك ده
شكراً اوى على تهنئتك يا شيرين وعقبال يارب ما أهنيكى على كتابك ال100 <3

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

لا يمكن للقلم الرائع المتألق ان يبتعد كثيرا عن حياته ومداده فدائما له بين الثقافة مكان

حمد لله على سلامتك حبيبتى والف مليون مبروك للصديقات الرائعات ويارب من نجاح لفلاح دايما للجميع


وحزينة لانسحابك من الـ100 تدوينة



بالنهاية هو قرارك وانت اعلم بالفائدة لك غاليتى
دمت بكل سعادة وفرح حبيبتى
تحياتى لك

dodo, the honey يقول...

شيرين شيرين شيرين ...

كلنا نحبك و نتمنّى لكِ الخير دومًا ،
و كلنا مشتاقون لكِ رغم أنكِ في القلبِ دومًا ،

سعيدون بالطلة ،
و أتمنى أن تتتابعي النشر هنا :)

بالتوفيق لكل الصديقات اللاتي سينشرن كتبهنّ الأولى :)
هذا جميــــــل ..

كوني بخير شيرين الرقيقة :)

تحيآاتي لكِ ..

FAW يقول...

شيرين

مش دعوة لإنك تعلقي والله ، أنا أصلا عارف رأيك :)
بس صدقيني عمري ما هتضايق من أي حاجه هتقوليها ، مش يمكن تقنعيني :)

عامة يهمني بس مايكونش رأيي في أي حاجة يخليكي تكرهيني أو حتي تتجنبيني :)

ابراهيم رزق يقول...

التدوين خاصة
والحياة عامة

تمشى بمبدء
انا حر ما لم اضر

تحياتى

ظلالي البيضاء يقول...

أختي واسمحي أن أقول / الغالية دكتورة شيرين ..
أخط اليوم كل كلمة بكل مصداقية وإن كان ما أعلق به عادة يحمل نفس المصداقية ..
أولاً .. لا أعلم من هو ذاك الذي أساء إليك ربما لو بحثت لعرفت لكنني لن أكلف نفسي هذا العناء .. لكن كل من يؤذي أحداً من المدونين والمدونات الراقين فإنما هو يؤذي الجميع ..
فهنا عالم يحمع بين مواطنيه الرقي والأخلاق العالية الرفيعة والأخوة الصادقة .. وكلنا كالجسد الواحد ..
ثانياً .. كنت قد لمحت شيئاً من نيتك للانسحاب لا أدري أين لكنني لم أستطع التعليق على هذا القرار إلى اللحظة .. فأرجو أن لا يثبتي على قرارك هذا لأن فه إجحافاً بحق القارئ الذي يرغب بقراءة أدب راقٍ خالٍ من الشوائب التي تؤذي سمعه وبصره ..
ثالثاً .. نعم تختلف أسباب التدوين فيما بيننا فالبعض يدون قصصاً أدبيةً والأخر يكتب مواضيع دينية وثالث خواطر ومساعر خاصة به و.. و.. الكثير من الاختلاف .. لكن الجميع يتفق هنا ويشترك بأنه على درجة من الوعي والخلق الرفيع ولا يفضل البعض على الآخر .. لذلك أرجو بكل الصدق أن تسحبي قرارك بالانسحاب .. بغض النظر عن الأسباب التي أظن أنها لمنح الفرص لأخر ربما حزن لعد ترشح تدوينته ..
ثالثاً .. لا أزال أقرأ هنا وأسعد بقلمك الراقي الذي لا أبالغ عندما أصفه كذلك .. فهنا كما لدى جميع المدونات التي أتابعها .. الأدب والرقي هو السمت العام لما يُكتب ..
ربما إجازة قصرة وتعودين بعدها بقصص أكثر إشراقاً ..
أدام الله لك السيد الوالد بكل الخير ..
أتمنى لك كل السعادة والتوفق ..
مع التحية الطيبة ..
أخوك أبو أسامة ..

شيرين سامي يقول...

بنت من الزمن ده:

ربنا يخليكي يا دينا إنت تستاهلي كل خير و بجد مبسوطه عشانك :)

شيرين سامي يقول...

لولو أختي الجميله دائماً ما يكون تعليق كعطر مميز مهدئ للأعصاب بين التعليقات :)
أشكرك و أرجوك لا تحزني على إنسحابي لأني سعيده و مرتاحه جداً لهذا القرار الحمد لله.

لكِ مني كل الود و التقدير

شيرين سامي يقول...

dodo, the honey:

شكراً يا دودو فرحني تعليقك جداً رغم إني عارفه إني مقصره معاكِ و مع الجميع لكن تبقى المشاعر الصادقه الرقيقه هي الأبقى و الأجمل دوماً.

أنا كمان بحبك أكيد :)

تحياتي و كل الود

شيرين سامي يقول...

لا أبداً يا مصطفى إنها الديمقراطيه يا أخي العزيز

شيرين سامي يقول...

إبراهيم رزق:

أشكرك على رأيك المهم و سعيده بزيارتك كالعاده :)

تحياتي لك

شيرين سامي يقول...

ظلالي بيضاء

أخي العزيز محمد الذهبي
إسمح لي أن أشكرك على كلماتك الصادقه الراقيه بحقي التي لطالما زيّنت التعليقات في تدويناتي السابقه.
أولاً..نعم هناك من يؤذي و بقسوة يحسد عليها..و لكني لن أرضخ لتلك القسوة.
ثانياً..أشكرك و أعتز بكلماتك جداً لكنه قرار صائب لأني إرتحت بعده بشكل كبير و حسبي متابعين و قراء أعزاء مثلك يملأوا مدونتي بالود و الصدق.
ثالثاً..أنا لم أحزن على عدم ترشح تدوينه لأني أعرف أين أقف و مدركه تماماً أن لجنة التحكيم تحكم بمنظور شخصي..أنا فقط أردت الإنسحاب و إعفيني من السبب.
رابعاً...أشكرك و أشكرك :)

دمت بكل خير يا أبو اسامه
تحياتي و كل التقدير لك

شيرين سامي يقول...

تم حجب تعليق لمتابع محترم لكنه يسرف كثيراً في المجامله بشكل لا أقبله..
عفواً..لكن أنا سُكّري مظبوط و يضايقني السُكّر الزياده!

تحياتي للجميع